عائلة تقاضي الأطباء بعد ولادة طفلة بـ”جرح عميق” في خدها

عائلة تقاضي الأطباء بعد ولادة طفلة بجرح عميق في خدها

بعد ولادة طارئة، خرجت طفلة إلى الحياة، وكانت الصدمة ظهور جرح كبير في وجهها، حيث إنها تعرضت لذلك أثناء الولادة القيصرية، مما استدعى من أهل الطفلة رفع قضية لمحاسبة الأطباء.

ذكرت مصادر إعلامية، الطفلة الصغيرة، التي أطلق عليه اسم “كاني ويليامز”، خرجت إلى الحياة، بجرح عميق في خدها الأيسر واضطرت للحصول على 13 غرزة لإغلاق الجرح حين ولادتها على الفور.

وفي الحديث للصحافة، قال “والتر ويليامز”، جد الطفلة: “أن تولد حفيدتك لتخرج لك وعلى وجهها جراح وتحصل على 13 غرزة هو أمر مدمر.. إنه أمر مفجع”.

فيما قال والد الطفلة: “إنه أمر مزعج، إنها غير مرتاحة”، موضحاً بأن الخطة كانت أن تلد الطفلة بشكل طبيعي.

فيما برر الأطباء تلك الحادثة، على أنهم أخبروا أفراد العائلة أن الطفلة قامت بحركة مفاجئة، ولم يتمكنوا من سماع دقات قلبها أو العثور عليها وأخذوها إلى قسم قيصري على الفور”.

عملية طهور تودي بحياة طفل سوري.. واتهامات بخطأ طبي

وأوضحت أسرة الطفلة، أنّهم بعد العملية بدلاً من الشعور بالفرح والاحتفال عانوا من حسرة وإحباط عندما لاحظوا الجرح العميق في وجه كاني.

وأوضح الأطباء لأسرة الطفلة بأن رأسها كان قريباً من جدار المشيمة عندما أجروا العملية القيصرية.

اقرأ: للمرّة الرابعة..كوبنهاغن تتصدّر قائمة أفضل مدينة للمعيشة عالمياً

وأردف الأطباء: “حاولنا أن نفهم ما حدث، ولكن بالإضافة إلى حقيقة أن وجهها تعرض للجرح وكان على جراح التجميل أن يأتي للقيام بذلك.. هناك الكثير من الأشياء التي لا نفهمها في القسم الخاص بالولادة، لم نسمع أبداً عن أي شخص مضطر للتعامل مع وجه طفله يبدو هكذا بعد إجراء عملية قيصرية”.

اقرأ المزيد: الكويت تحظر دخول المجمّعات التجارية على من لم يتلقّوا لقاح كورونا

وبدورها، رفعت جدة الطفلة، دعوى لمحاسبة الأطباء المشرفين على العملية موضحة: “لا أعتقد هذا صحيح، أن تولد الطفلة بهذا الشكل، يجب أن يحاسبوا على ما فعلوه”.

ليفانت – وكالات

بعد ولادة طارئة، خرجت طفلة إلى الحياة، وكانت الصدمة ظهور جرح كبير في وجهها، حيث إنها تعرضت لذلك أثناء الولادة القيصرية، مما استدعى من أهل الطفلة رفع قضية لمحاسبة الأطباء.

ذكرت مصادر إعلامية، الطفلة الصغيرة، التي أطلق عليه اسم “كاني ويليامز”، خرجت إلى الحياة، بجرح عميق في خدها الأيسر واضطرت للحصول على 13 غرزة لإغلاق الجرح حين ولادتها على الفور.

وفي الحديث للصحافة، قال “والتر ويليامز”، جد الطفلة: “أن تولد حفيدتك لتخرج لك وعلى وجهها جراح وتحصل على 13 غرزة هو أمر مدمر.. إنه أمر مفجع”.

فيما قال والد الطفلة: “إنه أمر مزعج، إنها غير مرتاحة”، موضحاً بأن الخطة كانت أن تلد الطفلة بشكل طبيعي.

فيما برر الأطباء تلك الحادثة، على أنهم أخبروا أفراد العائلة أن الطفلة قامت بحركة مفاجئة، ولم يتمكنوا من سماع دقات قلبها أو العثور عليها وأخذوها إلى قسم قيصري على الفور”.

عملية طهور تودي بحياة طفل سوري.. واتهامات بخطأ طبي

وأوضحت أسرة الطفلة، أنّهم بعد العملية بدلاً من الشعور بالفرح والاحتفال عانوا من حسرة وإحباط عندما لاحظوا الجرح العميق في وجه كاني.

وأوضح الأطباء لأسرة الطفلة بأن رأسها كان قريباً من جدار المشيمة عندما أجروا العملية القيصرية.

اقرأ: للمرّة الرابعة..كوبنهاغن تتصدّر قائمة أفضل مدينة للمعيشة عالمياً

وأردف الأطباء: “حاولنا أن نفهم ما حدث، ولكن بالإضافة إلى حقيقة أن وجهها تعرض للجرح وكان على جراح التجميل أن يأتي للقيام بذلك.. هناك الكثير من الأشياء التي لا نفهمها في القسم الخاص بالولادة، لم نسمع أبداً عن أي شخص مضطر للتعامل مع وجه طفله يبدو هكذا بعد إجراء عملية قيصرية”.

اقرأ المزيد: الكويت تحظر دخول المجمّعات التجارية على من لم يتلقّوا لقاح كورونا

وبدورها، رفعت جدة الطفلة، دعوى لمحاسبة الأطباء المشرفين على العملية موضحة: “لا أعتقد هذا صحيح، أن تولد الطفلة بهذا الشكل، يجب أن يحاسبوا على ما فعلوه”.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit