سوريا..مقتل مستشار “قاسم سليماني” في كمين لداعش

قالت مصادر إعلامية سورية، أنّ هجوماً واسعاً شنّه تنظيم داعش، يوم الخميس، على رتل تابع لميليشيات إيرانية في السخنة شرق حمص بين تدمر ودير الزور، أسفر عن مقتل نحو 25 عنصراً بينهم قادة كبار في الحرس الإيراني، ومنهم مستشار سليماني حسن عبدالله زاده. قاسم سليماني

وشغل “زاده” منصب مستشار عسكري في الحرس الثوري الإيراني، ومستشار لقائد فيلق القدس الراحل قاسم سليماني في سوريا، كما عمل ضابط أمن منطقة السيدة زينب جنوب دمشق ثم البوكمال شرق سوريا.

فضلاً عن كونه أحد أبرز المستشارين العسكريين الإيرانيين في معارك غوطة دمشق وحلب.

ولقي حسن عبدالله زاده مصرعه في كمين نصبه تنظيم داعش على موكب عسكري شرق محافظة حمص، إلى جانب اللواء في قوات النظام نزار عباس الفهود الذي شُيِّع في المستشفى العسكري في مدينة حمص وسط سوريا.

وكان اسم حسن عبدالله زاده، قد برز كمستشار لقائد فيلق القدس السابق في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، الذي قضى بضربة أميركية في العراق مطلع 2020، إلا أن مستشار الأخير قضى بسوريا.

وكانت قناة روسيا اليوم قد أفادت، بأنّ مراسل القناة في طهران، أشار إلى أنّ مستشارا عسكريا إيرانيا من الحرس الثوري ومرافقه، قتلا في سوريا على الطريق بين مدينتي دير الزور وتدمر، في كمين نصبه مسلحو “داعش”.

وأوضح أن المستشار في الحرس حسن عبد الله زاده ومرافقه محسن عباسي، قتلا في كمين نصبه تنظيم داعش على الطريق بين مدينتي دير الزور وتدمر في سوريا.

اقرأ المزيد: لبنان.. صور قاسم سليماني تحتل شوارع العاصمة بيروت

فيما نشرت وكالة “مهر” الإيرانية صورا للقتيلين، إحداها لعبد الله زاده مع قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري قاسم سليماني، الذي قتل بالقرب من مطار بغداد مع القيادي في الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، بضربة موجهة من طائرة مسيرة أمريكية. قاسم سليماني

ليفانت – وكالات