ريف دير الزور.. مظاهرات ضد قسد احتجاجاً على المداهمات والاعتقالات

معارك عنيفة بين داعش وقوات النظام في البادية السورية

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مظاهرة خرجت في مدينة البصيرة، احتجاجاً على الاعتقالات التعسفية والانتهاكات التي ارتكبتها قوات سوريا الديمقراطية ضمن حملتها الأخيرة، قبل أيام، في مدينة البصيرة. مظاهرات 

حيث قطع المتظاهرون الطريق الرئيسي، الواصل بين حقلي كونيكو للغاز والعمر النفطي، فيما أطلق عناصر “قسد” المتمركزين على تلة البصيرة، النار في الهواء لتفريق المظاهرة.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية، و خلال مداهمتها لأحد المنازل في مدينة البصيرة، قد عثرت على كميات من السماد في إحدى غرف المنزل، بالإضافة إلى أسلحة تم وضعها داخل براميل ودفنها تحت الأرض، في حديقة المنزل.

عمد عناصر قسد إلى اعتقال شاب وامرأتين كانوا في المنزل الذي يستأجرونه من رجل مقيم خارج محافظة دير الزور، كما عمد عناصر قسد إلى حرق المنزل قبل خروجهم منه. مظاهرات 

"قسد"تعتقل تسعة أفراد من خلايا "داعش" بينم امرأة في مخيم الهول

في سياق متصل، كانت قوات سوريا الديمقراطية قد فرضت حظراً للتجوال في مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، تزامنًا مع حملة اعتقالات في المدينة.

وبحسب مصادر أهلية، فإنّ حملة الاعتقالات عشوائية وانتقامية، طالت عدداً من الشبان والرجال، من بينهم شاب كان قد اعتلى منبر أحد المساجد في مدينة البصيرة، بعد انتهاء صلاة الجمعة بتاريخ 12 ديسمبر/ كانون الأول، محملاً قوات سوريا الديمقراطية مسؤولية الانفلات الأمني، بعد ارتفاع وتيرة مطالبة الأهالي بدفع مبالغ مالية ضخمة لعصابة كانت تتحدث باسم “داعش”.

وكان عنصر من قوات سوريا الديمقراطية، قد قتل يوم أمس، برصاص أطلقه مسلحان مجهولان يستقلان دراجة نارية، في قرية سويدان جزيرة بريف دير الزور الشرقي. مظاهرات 

اقرأ المزيد: شرق سوريا.. مقتل عنصرين من”الدفاع الوطني” على يد “داعش” وانتشار للميليشيات الروسية

فيما قصفت المقاتلات الروسية، منذ الساعات الأولى لصباح اليوم الخميس، مواقع تنشط فيها خلايا تنظيم “داعش” بنحو 20 غارة جوية انطلاقاً من جبل البشري وصولاً إلى شمال شرقي السخنة وجبل العمور ضمن البادية السورية.

وتزامن ذلك مع عمليات تمشيط يجريها “الفيلق الخامس” المدعوم روسيًا، بحثاً عن خلايا التنظيم في المناطق آنفة الذكر. مظاهرات 

ليفانت– المرصد السوري لحقوق الإنسان

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مظاهرة خرجت في مدينة البصيرة، احتجاجاً على الاعتقالات التعسفية والانتهاكات التي ارتكبتها قوات سوريا الديمقراطية ضمن حملتها الأخيرة، قبل أيام، في مدينة البصيرة. مظاهرات 

حيث قطع المتظاهرون الطريق الرئيسي، الواصل بين حقلي كونيكو للغاز والعمر النفطي، فيما أطلق عناصر “قسد” المتمركزين على تلة البصيرة، النار في الهواء لتفريق المظاهرة.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية، و خلال مداهمتها لأحد المنازل في مدينة البصيرة، قد عثرت على كميات من السماد في إحدى غرف المنزل، بالإضافة إلى أسلحة تم وضعها داخل براميل ودفنها تحت الأرض، في حديقة المنزل.

عمد عناصر قسد إلى اعتقال شاب وامرأتين كانوا في المنزل الذي يستأجرونه من رجل مقيم خارج محافظة دير الزور، كما عمد عناصر قسد إلى حرق المنزل قبل خروجهم منه. مظاهرات 

"قسد"تعتقل تسعة أفراد من خلايا "داعش" بينم امرأة في مخيم الهول

في سياق متصل، كانت قوات سوريا الديمقراطية قد فرضت حظراً للتجوال في مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، تزامنًا مع حملة اعتقالات في المدينة.

وبحسب مصادر أهلية، فإنّ حملة الاعتقالات عشوائية وانتقامية، طالت عدداً من الشبان والرجال، من بينهم شاب كان قد اعتلى منبر أحد المساجد في مدينة البصيرة، بعد انتهاء صلاة الجمعة بتاريخ 12 ديسمبر/ كانون الأول، محملاً قوات سوريا الديمقراطية مسؤولية الانفلات الأمني، بعد ارتفاع وتيرة مطالبة الأهالي بدفع مبالغ مالية ضخمة لعصابة كانت تتحدث باسم “داعش”.

وكان عنصر من قوات سوريا الديمقراطية، قد قتل يوم أمس، برصاص أطلقه مسلحان مجهولان يستقلان دراجة نارية، في قرية سويدان جزيرة بريف دير الزور الشرقي. مظاهرات 

اقرأ المزيد: شرق سوريا.. مقتل عنصرين من”الدفاع الوطني” على يد “داعش” وانتشار للميليشيات الروسية

فيما قصفت المقاتلات الروسية، منذ الساعات الأولى لصباح اليوم الخميس، مواقع تنشط فيها خلايا تنظيم “داعش” بنحو 20 غارة جوية انطلاقاً من جبل البشري وصولاً إلى شمال شرقي السخنة وجبل العمور ضمن البادية السورية.

وتزامن ذلك مع عمليات تمشيط يجريها “الفيلق الخامس” المدعوم روسيًا، بحثاً عن خلايا التنظيم في المناطق آنفة الذكر. مظاهرات 

ليفانت– المرصد السوري لحقوق الإنسان

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit