ريف حلب.. انفجارات عشوائية تخلّف قتلى وجرحى

مقتل شخص وجرح ثلاثة بانفجار عبوة ناسفة في أفغانستان

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بوقوع انفجار عبوة ناسفة في سيارة أحد أبناء مدينة الباب، الخاضعة لسيطرة الفصائل الموالية لأنقرة بريف حلب الشرقي.

وأدى الانفجار لإصابة سائقها بجراح خطرة، ليتبيّن أنّه صاحب محل لصرافة العملات.

في سياق متصل، كانت قد سقطت عدّة قذائف، أطلقتها القوات التركية على مدينة تل رفعت الخاضعة لنفوذ القوات الكردية وقوات النظام بريف حلب الشمالي، والتي تتواجد فيها أيضاً قاعدة عسكرية روسية، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كما تزامن الاستهداف مع تحليق طائرة مسيرة تركية في الأجواء.

قصف تركي

وكانت القوات التركية قد واصلت عمليات قصفها المكثف على مناطق نفوذ القوات الكردية بريف حلب الشمالي والشمالي الغربي، حيث استهدفت خلال ساعات، بأكثر من 180 قذيفة صاروخية ومدفعية، مناطق في عين دقنة وتل عجار وطريق دير جمال وأطراف كفرنايا وكفر انطوان وتاتمرش وابين واقبيه صوغانكه ووحشية وحربل ومحيط تل رفعت وسد الشهباء وأماكن ثانية في منطقة الشهباء وناحية شيراوا ضمن مناطق نفوذ القوات الكردية، ما أدى لأضرار مادية وإصابة طفل في اقبيه.

في سياق متصل، كان قد قُتل “ملازم” ضمن جهاز “الأمن العام والشرطة” في جرابلس، الخاضعة لسيطرة الفصائل الموالية لأنقرة بريف حلب الشمالي الشرقي، أول أمس، وذلك بعد إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين أمام منزله في المدينة.

اقرأ المزيد: قتيل وعدة جرحى حصيلة تفجير الباب بحلب

وأشار المرصد السوري في وقت سابق من الشهر الجاري، إلى وقوع انفجارين في مدينة جرابلس، ضمن مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا في ريف حلب الشمالي، نتيجة انفجار عبوتين ناسفتين، الأولى في سيارة “أجرة” والثانية انفجرت في سيارة “فان” بالقرب حاجز الشرطة العسكرية، وأسفر الانفجاران عن أضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.