رغم الإعاقة.. شابة إسرائيلية تصبح عضواً في الكنيست

عضو كينست

حدث في إسرائيل ما جعلها ترى عجباً نيابياً، ولأول مرة بتاريخها القصير، قادت الظروف امرأة صماء خرساء بالكامل، لتصبح نائباً مكان زميل لها بحزب “يمينا” الذي تخلى عن مقعده النيابي في الكنيست، هو Matan Kahana الذي تم تعيينه وزيراً لشؤون الدينية بالحكومة الجديدة.

وبحسب ترجمات ما ورد عن الاثنين بوسائل إعلام إسرائيلية، ذكرت أن 5 وزراء آخرين تخلوا أيضاً عن مقاعدهم النيابية، واحتلها آخرون من أحزابهم مكانهم.

ويتعاملون منذ 2015 في إسرائيل، بقانون يسمونه HaHok HaNorvegi أو “القانون النرويجي” المستمد من آخر سبقتهم إليه النرويج، ملخصه أن حمل بطيختين بيد واحدة ممنوع، لذلك على النائب الذي يصبح وزيراً، التخلي عن عضويته في البرلمان، لتصبح من حق عضو بحزبه، لم يفز في الانتخابات بمقعد نيابي مثله، لكنه كان الثاني حصولا فيها على الأصوات بعده.

لكن الخاطف للأضواء هي النائب الجديد Shirley Pinto البالغة 32 سنة، والتي ستجلس على مقعد زميلها، من دون أن تعي شيئاً مما يتداوله بقية النواب، ولا أن تشارك به أيضاً، إلا إذا “شرح” لها فيما بعد ملم بلغة الإشارات مثلها.

اقرأ المزيد: بمناسبة يوم المرأة.. صورة المرأة المصرية القديمة عبر العصور

وكانت النائبة الشابة قد كتبت لمتابعيها عبر حسابات لها بمواقع التواصل، ومنها “فيسبوك” : “أعدكم بفعل كل ما بإمكاني لأكون ممثلتكم المخلصة” وفق تعبير النائب الوارد بسيرتها أنها ولدت في 1989 صماء، لأبوين من الصم البكم معا، إلى جانب أن والدتها الممثلة المسرحية عمياء أيضا.

ليفانت – وكالات

حدث في إسرائيل ما جعلها ترى عجباً نيابياً، ولأول مرة بتاريخها القصير، قادت الظروف امرأة صماء خرساء بالكامل، لتصبح نائباً مكان زميل لها بحزب “يمينا” الذي تخلى عن مقعده النيابي في الكنيست، هو Matan Kahana الذي تم تعيينه وزيراً لشؤون الدينية بالحكومة الجديدة.

وبحسب ترجمات ما ورد عن الاثنين بوسائل إعلام إسرائيلية، ذكرت أن 5 وزراء آخرين تخلوا أيضاً عن مقاعدهم النيابية، واحتلها آخرون من أحزابهم مكانهم.

ويتعاملون منذ 2015 في إسرائيل، بقانون يسمونه HaHok HaNorvegi أو “القانون النرويجي” المستمد من آخر سبقتهم إليه النرويج، ملخصه أن حمل بطيختين بيد واحدة ممنوع، لذلك على النائب الذي يصبح وزيراً، التخلي عن عضويته في البرلمان، لتصبح من حق عضو بحزبه، لم يفز في الانتخابات بمقعد نيابي مثله، لكنه كان الثاني حصولا فيها على الأصوات بعده.

لكن الخاطف للأضواء هي النائب الجديد Shirley Pinto البالغة 32 سنة، والتي ستجلس على مقعد زميلها، من دون أن تعي شيئاً مما يتداوله بقية النواب، ولا أن تشارك به أيضاً، إلا إذا “شرح” لها فيما بعد ملم بلغة الإشارات مثلها.

اقرأ المزيد: بمناسبة يوم المرأة.. صورة المرأة المصرية القديمة عبر العصور

وكانت النائبة الشابة قد كتبت لمتابعيها عبر حسابات لها بمواقع التواصل، ومنها “فيسبوك” : “أعدكم بفعل كل ما بإمكاني لأكون ممثلتكم المخلصة” وفق تعبير النائب الوارد بسيرتها أنها ولدت في 1989 صماء، لأبوين من الصم البكم معا، إلى جانب أن والدتها الممثلة المسرحية عمياء أيضا.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit