درعا..انفجار في طفس واستهدف قيادي في الفرقة الرابعة

طفس

أفادت مصادر محليّة، بالعثور على جثة مواطن بالقرب من الطريق الواصل بين بلدتي اليادودة والمزيريب في الريف الغربي من محافظة درعا.

وأضافت المصادر ذاتها، بأنّه يظهر على الجثة آثار إطلاق نار، حيث يرجّح بأنّ الجثة تعود إلى أحد المقيمين في بلدة المزيريب غربي درعا، وهو ينحدر من مدينة داريا في ريف دمشق.

في ذات السياق، فقد أكدت مصادر أنه تم العثور على جثة أخرى، بالقرب من حي سجنة في درعا البلد، وقد تم نقلها إلى مشفى مدينة درعا الوطني، للتعرف عليها من قبل ذويها.

كذلك، أفادت شبكة درعا 24، باستهداف القيادي المحلي “خالد الزعبي، أبو سومر” في بلدة اليادودة في الريف الغربي من محافظة درعا، حيث تم ذلك من خلال عبوة ناسفة انفجرت بالسيارة التي كان يستقلّها، على الطريق العام في البلدة، مما أدى إلى إصابته بجروح نُقل على أثرها إلى أحد المشافي في مدينة درعا.

درعا

وبحسب المصدر ذاته، فإنّ “الزعبي” يشغل منصباً قيادياً، ضمن مجموعات محلية كانت تعمل ضمن صفوف الفصائل المحلية قبل اتفاقية التسوية والمصالحة في منتصف العام 2018، ثم انضمت للفرقة الرابعة بعد ذلك.

كما يعتبر “الزعبي” مسؤولاً عن العديد من النقاط العسكرية، التابعة للفرقة الرابعة في المنطقة الغربية من درعا.

وكانت قد سمعت يوم أمس، أصوات انفجار قذائف في مدينة طفس في الريف الغربي من محافظة درعا، في حين ما زال مصدر هذه القذائف حتى اللحظة، ولم ينتج عن انفجارها أي أضرار.

اقرأ المزيد: 3 قتلى خلال ساعات.. تواصل الفلتان الأمني في درعا

وبحسب شهود عيان، فإنّ إحدى هذه القذائف انفجرت، قرب محطة الوقود الواقعة على الطريق الواصل من مدينة طفس باتجاه مدينة درعا، والبقية في مزارع في محيط المدينة.
فيما أشارت مصادر محلية، بأنّ طائرة مُسيرة، كان تحوم في سماء مدينة طفس ومحيطها منذ ساعات الصباح.

ليفانت- متابعات