دراسة: الساعات الذكية تشتت انتباه السائقين أكثر من الهواتف المحمولة

الساعة الذكية

أكدت دراسات دولية أجريت على السائقين الذين يرتدون الساعات الذكية ويتعاملون بها أثناء القيادة، أن هذه الساعات تشتت انتباه السائقين أكثر من الهواتف المحمولة، في حين أن المساعدين الصوتيين كانوا أقل تشتيتًا للانتباه، وكانت نظرات السائقين أقل تركيزًا أثناء القيادة عندما تلقوا تنبيهات مكتوبة على ساعاتهم الذكية منها على هواتفهم المحمولة.

كما أن نظرات السائقين كانت أقل تركيزًا على قيادتهم عندما تم إرسال التنبيهات المكتوبة إليهم على الهاتف المحمول، مقارنةً بوقت سماعهم للتنبيه من خلال مكبر الصوت، بالإضافة إلى ذلك كان السائقون يتشتت انتباههم عن طريق التنبيهات المكتوبة أكثر من التنبيهات التي تُعطى لهم بالصوت.

الأبحاث بيّنت أن قدرة السائق على رد الفعل تجاه مشكلة تواجهه أثناء القيادة وهو مشغول بالحديث أو إرسال رسائل عبر الساعة. ضعيفة جداً في الأغلب لن يقدر على تفاديها، وقد تدفع حياتك ثمناً لارتدائك ساعة ذكية تخاطب منها الآخرين أثناء قيادتك للسيارة.

ساعة ذكية

هيئة النقل الكندية وصفت هذا الأمر على أنه قيادة مشتتة. إذ إنه عندما يتشتت انتباه السائق. فإن أداءه وإدراكه الكامل للمشاكل على الطريق لن يكون الأمثل.

وقالت الهيئة إن الإلهاء قد يأخذ شكل الرسائل النصية أو التحدث عبر الهاتف أو الركاب أو الأكل أو الشرب أو استخدام نظام الترفيه أو الملاحة.

المزيد آبل تطلق ميزات لذوي الاحتياجات الخاصة في الساعات الذكية والأجهزة اللوحية

ويعد استخدام جهاز إلكتروني يعمل بدون استخدام اليدين أكثر تشتيتًا أربع مرات من التحدث إلى راكب بالغ، وفي كندا ساهمت القيادة المشتتة في 21% من الحوادث التي تؤدي لوفاة أصحابها. 27% أحدثت إصابات خطيرة.

ليفانت – وكالات