خَدم لمشاريع إيران التدميرية.. هادي مُهاجماً الحوثيين

الحوثيين

وجه الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، اتهاماً لمليشيا “أنصار الله” الحوثية، بمواصلة التصعيد العسكري و”خدمة مشاريع إيران” وعدم الاهتمام بالجهود المبذولة لإحلال السلام في اليمن

وذكر الرئيس اليمني خلال اتصال هاتفي مع محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة: “في الوقت الذي يعمل المجتمع الدولي وبجهود صادقة من الأشقاء في إيجاد أمل وفرص للسلام تواصل مليشيات الانقلاب تصعيدها وحصدها للأرواح الأمنة والبريئة غير مكترثة بأي جهود لحقن الدماء اليمنية تواصلاً لأجندتها وخدمة مشاريع إيران التدميرية في المنطقة”.

اقرأ أيضاً: التحالف: أوقفنا الهجمات باليمن.. لوضع أرضية حلّ سياسي

وشدد هادي على أن “دماء الأبرياء في أحداث متوالية وحرق الأسر والأطفال بصواريخ ومفخخات المليشيات لن يؤسس لسلام حقيقي بقدر تعميق الجراح وآلام شعبنا من قبل تلك المليشيات التي دمرت مقدرات الدولة وشرخت النسيج الاجتماعي وهجرت أبنائها”. 

جاء ذلك في أعقاب إعلان الحكومة اليمنية عن مقتل 8 مدنيين وإصابة 27 آخرين بجروح في حصيلة أولية، عقب قصف حوثي بصاروخين باليستيين وطائرتين مفخختين، طال مسجداً في حي سكني وسط مدينة مأرب خلال أداء صلاة المغرب، بجانب استهداف سجن للنساء في إدارة شرطة محافظة مأرب.

اليمن

هذا وكان قد أعلن التحالف العربي بقيادة السعودية، أمس الخميس، أن قواته أحبطت هجوماً حاول تنفيذه الحوثيون بطائرة مسيرة أطلقت من اليمن باتجاه جنوب المملكة، وذكر التحالف، ضمن بيان نقلته وكالة “واس” السعودية الرسمية، إن دفاعاته الجوية اعترضت ودمرت “طائرة بدون طيار مفخخة أطلقتها المليشيا الحوثية الإرهابية تجاه خميس مشيط”.

واتهم التحالف كذلك، الحوثيين بشن “هجمات عدائية ضد المدنيين الأبرياء في مأرب”، لافتاً إلى أنها “تتنافى مع القيم الإنسانية ومبادئ القانون الدولي الإنساني”، فيما تواصل مليشيا الحوثي تنفيذ هجمات متكررة بطائرات مسيرة مفخخة تطال مواقع عسكرية أو نفطية جنوب السعودية، فيما تقول الرياض إن تلك الهجمات تعرض للخطر حياة المدنيين. 

ليفانت-وكالات