حمامات جليدية لكسر الحرارة في صحراء الإمارات

مصدر الصورة وكالة reuters
مصدر الصورة وكالة (reuters)

يحاول السكان في ظل الشمس الحارقة، خاصة في دولة الإمارات، العثور على طريقة لتبريد أجسادهم، حتى لو كانت عبر الخوض في مياه جليدية، لكسر حرارة الطقس.  صحراء الإمارات

وفي حديث لوكالة “رويترز”، قال بينوا ديمولميستر من سويسرا، الذي يدير الحمام الجليدي وجلسات التنفس في الإمارات العربية المتحدة: “إن الاختلاف في درجات الحرارة يزيد من جهاز المناعة لديك فأنت تشدد على نظام الحرارة للجسم لفترة قصيرة من الوقت، مما يجعلك أقوى”.

وتابع مدير الحمام الجليدي، “إن مقاومة مثل هذا الحر الشديد بجلسة الحمام الجليدي، هي محاولة لتعزيز مناعة الجسم والتواصل مع القوة الداخلية للجسم”.

وأردف “ديمولميستر” بالقول: “أنا شخص شغوف بالسخونة والبرودة.. أحب إخراج الناس من منطقة الراحة الخاصة بهم ومنحهم تجربة جسدية وعقلية، (لإعادة) الاتصال بالطبيعة”. صحراء الإمارات

اقرأ: للمرّة الرابعة..كوبنهاغن تتصدّر قائمة أفضل مدينة للمعيشة عالمياً

وحول تلك الطريقة بالغطس في المياه الجليدية، علّق “مروان عبد العزيز”، وهو أحد المشاركين في جلسة الحمام الجليدي: “في البداية، الأمر كان مخيفاً بعض الشيء، تريد الخروج، ولا يمكنك التحكم في تنفسك. لكن الآن أنا بخير، بخير تماماً”.

اقرأ المزيد: سوري يقتل والدته وشرطي مرور في الكويت

وكان عبد العزيز عند دخوله الحمام متوتراً بعض الشيء إلا أنّه حبس أنفاسه بهدوء حسب توجيهات ديمولميستر، الذي يشرف على تدريب المشاركين خلال تقنيات التنفس قبل الدخول إلى الأحواض المليئة بالجليد. صحراء الإمارات

ليفانترويترز 

يحاول السكان في ظل الشمس الحارقة، خاصة في دولة الإمارات، العثور على طريقة لتبريد أجسادهم، حتى لو كانت عبر الخوض في مياه جليدية، لكسر حرارة الطقس.  صحراء الإمارات

وفي حديث لوكالة “رويترز”، قال بينوا ديمولميستر من سويسرا، الذي يدير الحمام الجليدي وجلسات التنفس في الإمارات العربية المتحدة: “إن الاختلاف في درجات الحرارة يزيد من جهاز المناعة لديك فأنت تشدد على نظام الحرارة للجسم لفترة قصيرة من الوقت، مما يجعلك أقوى”.

وتابع مدير الحمام الجليدي، “إن مقاومة مثل هذا الحر الشديد بجلسة الحمام الجليدي، هي محاولة لتعزيز مناعة الجسم والتواصل مع القوة الداخلية للجسم”.

وأردف “ديمولميستر” بالقول: “أنا شخص شغوف بالسخونة والبرودة.. أحب إخراج الناس من منطقة الراحة الخاصة بهم ومنحهم تجربة جسدية وعقلية، (لإعادة) الاتصال بالطبيعة”. صحراء الإمارات

اقرأ: للمرّة الرابعة..كوبنهاغن تتصدّر قائمة أفضل مدينة للمعيشة عالمياً

وحول تلك الطريقة بالغطس في المياه الجليدية، علّق “مروان عبد العزيز”، وهو أحد المشاركين في جلسة الحمام الجليدي: “في البداية، الأمر كان مخيفاً بعض الشيء، تريد الخروج، ولا يمكنك التحكم في تنفسك. لكن الآن أنا بخير، بخير تماماً”.

اقرأ المزيد: سوري يقتل والدته وشرطي مرور في الكويت

وكان عبد العزيز عند دخوله الحمام متوتراً بعض الشيء إلا أنّه حبس أنفاسه بهدوء حسب توجيهات ديمولميستر، الذي يشرف على تدريب المشاركين خلال تقنيات التنفس قبل الدخول إلى الأحواض المليئة بالجليد. صحراء الإمارات

ليفانترويترز 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit