حماس تُهاجم الإمارات.. لفضح أبو ظبي تنظيمات الإسلام السياسي

حماس

هاجمت حركة “حماس” الفلسطينية وزير الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد آل نهيان، بذريعة أنه حرّض “على تصنيفها تنظيماً إرهابياً”، مدّعيةً أنّ ذلك “يتنافى مع قيم العروبة. الإمارات

وذكر الناطق باسم “حماس”، حازم قاسم، ضمن تغريدة نشرها عبر “تويتر”: “تحريض وزير الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد آل نهيان، للدول الغربية لتصنيف حركة حماس كمنظمة إرهابية يتنافى مع قيم العروبة ويتناقض كل المفاهيم القومية”، على حدّ زعمه، متجاهلاً الدور التخريبي الذي تنتهجه تنظيمات الإسلام السياسي وحماس من ضمنها، في مختلف الدول العربية التي تتواجد فيها، خدمة لأي المحورين في طهران أو أنقرة.

اقرأ أيضاً: حماس وفتح في القاهرة.. وتوافق على تشكيل قيادة فلسطينية موحدة

وكان قد عبر، الأسبوع الماضي، وزير الخارجية الإماراتي، خلال حديث مع “اللجنة اليهودية الأمريكية” عن قلقه حيال “التهديدات التي يشكلها المتطرفون حول العالم وعدم استجابة العديد من الدول”، مضيفاً وفق موقع “تايمز أوف إسرائيل”: “لا يتعلق الأمر بوجود وجهات نظر مختلفة حول مسائل مختلفة، لا يمكن قبول التحريض، لا يمكن قبول الكراهية، لا يمكن قبول تقديم الأعذار للعنف”. الإمارات

ولفت الوزير إلى أنّه “من المؤسف للغاية أن تترد دول بشكل أكبر في الحديث عن مجموعات مثل حماس أو حزب الله أو الإخوان المسلمين بطريقة أوضح”.

فتح و حماس

ويبدو حديث الوزير الإماراتي تلخيصاً عملياً لمساعي أبو ظبي في مواجهة تنظيمات الإسلام السياسي بشقيه (السني والشيعي)، والذي تستغله أطراف إقليمية لضرب استقرار الدول العربية ووحدتها، تحت ذرائع عديدة، كمساندة الشعوب في مواجهة الحكومات المستبدة، والتي تحولت إلى شماعة لاحتلال الأراضي في دول، مثل سوريا وليبيا وغيرها، وفرض وقائع أمر جديدة على الميدان. الإمارات

ليفانت-وكالات