تلهّف روسي للعودة إلى العاصمة الليبية.. والموانع أمنية

ليبيا

كشف نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، أن موسكو ستطرح خلال اتصالاتها المستقبلية مع السلطات الليبية، قضية الضمانات الأمنية حتى تستطيع سفارتها في طرابلس استئناف عملها.

وضمن تصريحات أدلى بها على جدول أعمال منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، اليوم الأربعاء، ذكر الدبلوماسي الروسي: “لا توجد مواعيد نهائية بعد، نحن نعمل على معالجة هذه القضية، الأمر ليس بهذه البساطة، فالأهم هو موضوع الأمن”.

اقرأ أيضاً: مراقبون: مخطط إخواني لتعطيل تنظيم الانتخابات في ليبيا

وأشار نائب وزير الخارجية إلى اهتمام موسكو بإعادة فتح سفارتها في ليبيا بأسرع ما يمكن، بيد أنه نوه إلى أن موسكو لا تستطيع المخاطرة بحياة مواطنيها وسلامة بعثاتها في الخارج.

مردفاً: “الأولوية المطلقة هي لمعالجة قضية الأمن في المقام الأول، من الناحية السياسية، لا أرى أي مشاكل تذكر (تعيق استئناف عمل السفارة)، لكن المشكلة هي أن هناك مخاوف في عدم وجود ضمانات أمنية كافية”.

ليبيا

وتابع بوغدانوف، أن موسكو تعقد اتصالات مع ممثلين ليبيين “وسنناقش هذه القضايا معهم، بصفتهم الطرف المستقبل مسؤولون عن أمن البعثات الأجنبية”، لافتاً إلى أن التحضيرات جارية في الوقت الراهن، لزيارات عدد من ممثلي القيادة الليبية لروسيا، مبيناً أن الدعوة جرى بعثها لوزير خارجية ليبيا ولثلاثة أعضاء في مجلس الرئاسة، متمنياً أن “يأتي أحدهم قريبا”.

ليفانت-وكالات