تقرير أممي: تيغراي تعاني من المجاعة

تيغراي

كشفت الأمم المتحدة أن مئات الآلاف من سكان إقليم تيغراي الإثيوبي المضطرب يعانون من المجاعة، وأن الوضع مرشح للتفاقم. المجاعة

واستنتجت وكالات الأمم المتحدة ومنظمات إغاثية ضمن تحليل التصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي (IPC)، إلى أن أكثر من 350 ألفاً من سكان تيغراي يتعرضون اضطرابات كارثية في الإمدادات الغذائية ويعانون من المجاعة عند المرحلة الخامسة، تبعاً للتصنيف.

اقرأ أيضاً: إثيوبيا ترفض قيوداً أمريكية.. طالتها بسبب جرائم بتيغراي

ونبه التحليل من أن غالبية سكان الإقليم الذي يقطنه 5.5 مليون نسمة قد يواجهون المجاعة في حال أي تصعيد أو عرقلة في تقديم المساعدات، ومن المرجح، وفق التحليل، أن يتفاقم الوضع بحلول سبتمبر، حتى في حال زيادة حجم المساعدات إلى الإقليم المضطرب.

وفي الأثناء، طالبت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس غرينفيلد، مجلس الأمن الدولي إلى عقد جلسة علنية بخصوص مستجدات الوضع الإنساني في تيغراي، مشددةً خلال فعالية افتراضية بخصوص تيغراي نظمتها الولايات المتحدة بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي، على أن الوقت حان للحكومة الإثيوبية أن تتجاوب بطريقة مسؤولة مع مطالب منح الوصول الإنساني إلى إقليم تيغراي. المجاعة

تيغراي

وعاشت تيغراي خلال نوفمبر الماضي، حملة عسكرية أطلقتها حكومة إثيوبيا لانتزاع السيطرة على الإقليم من “الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي” المتمردة، وذلك بمساهمة قوات إريترية كذلك، مع ورود أنباء عن ارتكاب مجازر في الإقليم من قبل كلّ أطراف النزاع، فيما تنكر الحكومة الإثيوبية وجود أي اضطرابات في الإمدادات الغذائية إلى تيغراي بالوقت الحالي. المجاعة

ليفانت-وكالات