تعاون سينمائي بين المخرج “سبيلبرغ” ومنصة “نتفليكس”

تعاون بين نتفليكس وستيفن سبيلبرج

سيواصل المخرج الشهير ستيفن سبيلبرغ الذي قدم كلاسيكيات للسينما مثل (شيندلرز ليست) “قائمة شيندلر” و(سيفينغ برايفت رايان) “إنقاذ الجندي رايان” إخراج أفلام لصالح شركة “يونيفرسال بيكتشرز” المملوكة لكومكاست كورب بموجب اتفاق منفصل.

وكان خلاف قد دب بين سبيلبرغ ومنصة البث الشهيرة في السنوات الماضية حينما قال المخرج الحائز على جائزة الأوسكار إن الأفلام التي تُعرض أولاً على التلفزيون تستحق ترشيحها لجوائز إيمي التلفزيونية وليس الأوسكار.

حيث نجحت شركة “نتفليكس” في ضم المخرج ستيفن سبيلبرغ إلى قائمة المبدعين الذين يتعاملون معها، وأعلن الطرفان، عن صفقة تقدم بموجبها شركة أمبلين بارتنرز للإنتاج المملوكة لسبيلبرغ أفلاماً عديدة لنتفليكس سنوياً لعدة سنوات.

وقال سبيلبرج في بيان إن المناقشات مع تيد ساراندوس الرئيس التنفيذي المشارك لنتفليكس أظهرت “بوضوح شديد أن أمامنا فرصة رائعة لسرد قصص جديدة معاً والوصول إلى الجمهور بطرق جديدة”.

نتفليكس

وتعرض نتفليكس بعض أفلامها في دور السينما لفترة محدودة، وتنتج الشركة العديد من الأفلام التي لا يخرجها سبيلبرج بنفسه.

ومن بين هذه الأفلام كان فيلم (جرين بوك) “الكتاب الأخضر” الذي فاز بجائزة أوسكار أفضل فيلم عام 2018، وفيلم (1917) الذي تدور أحداثه أيام الحرب العالمية الأولى.

اقرأ المزيد: شاب يقاضي نتفليكس بتهمة “التمييز العنصري” بعد تصويره دون علمه

ومن الممكن أن يخرج سبيلبرج بعض أفلام أمبلين التي ستقدمها الشركة لنتفليكس، ولم يتم الكشف عن البنود المالية في اتفاق أمبلين مع نتفليكس.

ليفانت – وكالات

سيواصل المخرج الشهير ستيفن سبيلبرغ الذي قدم كلاسيكيات للسينما مثل (شيندلرز ليست) “قائمة شيندلر” و(سيفينغ برايفت رايان) “إنقاذ الجندي رايان” إخراج أفلام لصالح شركة “يونيفرسال بيكتشرز” المملوكة لكومكاست كورب بموجب اتفاق منفصل.

وكان خلاف قد دب بين سبيلبرغ ومنصة البث الشهيرة في السنوات الماضية حينما قال المخرج الحائز على جائزة الأوسكار إن الأفلام التي تُعرض أولاً على التلفزيون تستحق ترشيحها لجوائز إيمي التلفزيونية وليس الأوسكار.

حيث نجحت شركة “نتفليكس” في ضم المخرج ستيفن سبيلبرغ إلى قائمة المبدعين الذين يتعاملون معها، وأعلن الطرفان، عن صفقة تقدم بموجبها شركة أمبلين بارتنرز للإنتاج المملوكة لسبيلبرغ أفلاماً عديدة لنتفليكس سنوياً لعدة سنوات.

وقال سبيلبرج في بيان إن المناقشات مع تيد ساراندوس الرئيس التنفيذي المشارك لنتفليكس أظهرت “بوضوح شديد أن أمامنا فرصة رائعة لسرد قصص جديدة معاً والوصول إلى الجمهور بطرق جديدة”.

نتفليكس

وتعرض نتفليكس بعض أفلامها في دور السينما لفترة محدودة، وتنتج الشركة العديد من الأفلام التي لا يخرجها سبيلبرج بنفسه.

ومن بين هذه الأفلام كان فيلم (جرين بوك) “الكتاب الأخضر” الذي فاز بجائزة أوسكار أفضل فيلم عام 2018، وفيلم (1917) الذي تدور أحداثه أيام الحرب العالمية الأولى.

اقرأ المزيد: شاب يقاضي نتفليكس بتهمة “التمييز العنصري” بعد تصويره دون علمه

ومن الممكن أن يخرج سبيلبرج بعض أفلام أمبلين التي ستقدمها الشركة لنتفليكس، ولم يتم الكشف عن البنود المالية في اتفاق أمبلين مع نتفليكس.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit