تطورات جديدة في قضية مقتل السوري داخل فيلا نانسي عجرم

تطورات جديدة في قضية الشاب السوري بمنزل نانسي عجرم

كشفت خبيرة الأدلة الجنائية اللبنانية عن تطورات جديدة في قضية قتيل فيلا المطربة اللبنانية “نانسي عجرم” التي وقعت العام الماضي.

ذكرت المحققة وخبيرة الأدلة الجنائية اللبنانية “حلا ولد روب”، لوسائل إعلام لبنانية، أن جريمة مقتل الشاب السوري “محمد الموسى” في فيلا الفنانة اللبنانية نانسي عجرم والطبيب فادي الهاشم، هي “جريمة قتل عمد”.

يأتي ذلك خلال لقاء أجرته “روب” مع المذيع أحمد الجمل في برنامج “ناس أونلاين”، مشيرة إلى أن ما فعله فادي الهاشم “جريمة قتل عمد، وخلف هذه الجريمة جرائم أخرى”.

حقائق وتعليقات جديدة حول قضية مقتل سوري على يد زوج نانسي عجرم

وتقول المحققة: “إن الشاب السوري محمد الموسى، قد يكون قد اطلع على بعض الأمور والمعطيات التي قد تشكل خطراً على الهاشم وعائلته وزوجته، وبعض الشركاء الذين يعملون معه”.

وأردفت:”صحيح أنّ الهاشم طبيب أسنان لكن من المؤكد أن له بعض الأعمال الأخرى التي يقوم بها”.

اقرأ: تمثال للأميرة ديانا قد يصلح العلاقات بين الأميرين

وتم استدعاء فادي الهاشم وزوجته نانسي عجرم إلى جلسة التحقيق، يوم الثلاثاء المقبل/ 22 حزيران، حيث تعد هذه الحادثة الأولى من نوعها التي يتم فيها التحقيق مع نانسي عجرم في جريمة القتل التي وقعت بمنزلها.

اقرأ المزيد: بعد خلاف نشب بينهما على اقتسام المسروقات.. قتل صديقه ورماه في البئر

تجدر الإشارة، إلى أنّ حادثة مقتل السوري، داخل فيلا “نانسي عجرم”، تعود إلى يناير/ كانون الثاني عام 2020، وحينها قالت وسائل إعلام لبنانية إنّ لصّاً اقتحم منزل الفنانة اللبنانية، في “نيو سهيلة كسروان”، انتهت بمقتل “الموسى” على يد زوجها.

ليفانت – وكالات