تصنيف أبو ظبي الأولى عربياً.. كأفضل المدن الملائمة للعيش 2021

الإمارات

احتلّت أبو ظبي المركز الأول عربياً وفي الشرق الأوسط، للسنة الثانية على التوالي، على لائحة أكثر المدن الملائمة للعيش لعام 2021، بحسب التصنيف السنوي الذي يصدر عن وحدة المعلومات في «إيكونوميست إنتليجينس»، التابعة لمجلة «إيكونوميست» البريطانية. أبو ظبي

وتصدّرت أبو ظبي في التصنيف العالمي الجديد لعام 2021، بحسب الدراسة السنوية التي تُجريها مجلة «ذا إيكونوميست» عن المدن ذات نوعية الحياة الجيدة، وتقدمت بذلك بسبعة مراكز إضافية بين 140 دولة في الترتيب، وذلك بسبب الإجراءات السريعة والنهج التعاوني الذي تتبعه حكومة أبو ظبي بالتعاون مع إداراتها، والذي أتاح الاستمرار في كافة القطاعات المجتمعية، والخدمية، والاقتصادية وعلى وجه الخصوص القطاع الصحي، وسمح بتسجيل أفضل أداء في وقت سابق هذا من هذا العام لأفضل استجابة في مواجهة الجائحة على مستوى العالم.

مدينتا أبوظبي ودبي في المراكز الأولى عربياً كأكثر المدن سعادة

وتمكّنت الإمارة من الحفاظ على المرتبة الأولى عربياً، تبعتها مدينة دبي كثاني أفضل مدينة للعيش في الشرق الأوسط، ضمن كافة التصنيفات الإقليمية بخصوص جودة الحياة في العام الحالي، على الرغم من التحديات الكبيرة التي كان لها أثر واضح على تصنيف المدن عالمياً، والذي نجم عنه تراجع ترتيب بعض الدول الأوروبية ضمن المؤشر، الذي يستند على تصنيف المدن بحسب 30 عاملاً يتم رصدها وفق استطلاع بين السكان ويتضمن 5 معايير رئيسية هي الاستقرار، وجودة النظام الصحي، والثقافة والبيئة، وجودة النظام التعليمي، بجانب جودة البنية التحتية. أبو ظبي

اقرأ: بينهم فريق عمل “أسترازينيكا”.. الملكة إليزابيث تكرّم باحثين وعلماء في عيد ميلادها

وقال “فلاح محمد الأحبابي”، رئيس دائرة البلديات والنقل، إن التعاون بين الجهات الحكومية والرؤية المتكاملة للقيادة الرشيدة شكلاً مرتكزاً أساسياً باستمرار الإمارة في تحقيق الإنجازات على مستوى العالم في تنمية المجتمع وجودة الحياة في أبو ظبي.

وتابع الأحبابي: «نسعى إلى تعزيز أفضل مستوى لجودة الحياة في أبو ظبي، عبر تنفيذ رؤيتنا في توفير خدمات وبيئة عمرانية وبنية تحتية مستدامة تساعد في الحفاظ على بيئتنا وتحمل قيمنا الأصيلة، وتحقق في الوقت ذاته الرفاهية والازدهار لأرضنا وشعبنا وأبنائنا وبناتنا في المستقبل».

اقرأ المزيد: فيديو صادم على “تيك توك” يثير استياء رواد مواقع التواصل

وأشار أن إمارة أبو ظبي أنجزت الكثير في المجالات كافة على أرض الواقع، والتي دلت العديد من المؤشرات التنافسية العالمية، وشكلت أبو ظبي نموذجاً فريداً يحتذى به على مستوى العالم في التنمية الاجتماعية والاقتصادية والعلمية التي تشكل الأساس في تطور المجتمعات، وذلك عبر تطبيق أفضل الممارسات والمعايير التي تمتلك دوراً ريادياً في تطوير الرؤى على مستوى دولي وتحقيقها لمكانة متقدمة كواحدة من أفضل المدن للحياة عالمياً. أبو ظبي

ليفانت – وكالات