تركيا تستبق قمة الناتو.. بزيارة غير مُعلنة إلى ليبيا

آكار في ليبيا

بلغ وفد تركي رفيع المستوى يضم كلاً من وزير الدفاع، خلوصي أكار، ووزير الخارجية، مولود تشاووش أغلو، أمس الجمعة، الأراضي الليبية في زيارة لم يجرِ الإعلان عنها بشكل مُسبق.

وذكرت وكالة “الأناضول” التابعة للحكومة التركية، بأن الوفد التركي يزور ليبيا بتعليمات من رجب طيب أردوغان، قبل قمة زعماء “الناتو”، المزمع عقدها في 14 يونيو الجاري.

اقرأ أيضاً: نجل القذافي يسعى للعودة إلى حكم ليبيا

وبينت الوكالة أن الوفد يحتوي على وزراء الخارجية والدفاع والداخلية ورئيس الاستخبارات ورئيس دائرة الاتصال برئاسة الجمهورية ومتحدث الرئاسة، لافتةً إلى أن أكار قبل زيارته لليبيا التقى مع نظيريه البريطاني، بين واليس، والإيطالي، لورينزو غويريني، في جزيرة صقلية الإيطالية.

وتابعت أن أكار ناقش مع واليس وغويريني العلاقات بين الدول الثلاث في مجالي الدفاع والأمن بجانب قضايا إقليمية.

ليبيا

وقد بعثت تركيا سابقاً، مجموعة من قواتها المسلحة ومرتزقة سوريين للقتال إلى جانب حكومة الوفاق الإخوانية في طرابلس، منذ أن شن “الجيش الوطني الليبي” بقيادة المشير خليفة حفتر، هجوماً على العاصمة طرابلس في أبريل عام 2019.

وساهم الدعم العسكري التركي على قلب ميزان القوى لصالح حكومة الوفاق الوطني الإخوانية بطرابلس في وقته، كما وقعت أنقرة اتفاقاً مع حكومة الوفاق، لترسيم الحدود البحرية بين البلدين في البحر المتوسط، ما أثار احتجاجات من جانب اليونان وقبرص.

ليفانت-وكالات