ترامب يعود للواجهة.. بقصف جبهات خصومه

ترامب

هاجم الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بشكل عنيف، سياسات خلفه جو بايدن الداخلية والخارجية، كما دعا إلى تدفيع الصين 10 تريليونات دولار كتعويض عن خسائر العالم نتيجة جائحة كوفيد-19.

وخلال كلمة ألقاها مساء السبت، بمؤتمر الحزب الجمهوري في ولاية كارولاينا الشمالية، عدّ ترامب أن الولايات المتحدة تنهار في ظلّ إدارة بايدن، بالقول: “بينما نجتمع هنا اليوم، تتعرض بلادنا للدمار أمام أعيننا، الجريمة آخذة في الازدياد، وإدارات الشرطة ممزقة، وتعاني من نقص التمويل”، وكرر ترامب اتهامه للديمقراطيين بتزوير الانتخابات الرئاسية قائلاً إنه “كان يحاول إنقاذ الديمقراطية”.

اقرأ أيضاً: ترامب.. الرئيس الذي حوّل أنظار الأمريكيين إلى الإرهاب الداخلي

وتابع ترامب، أنّ إدارته “أوقفت الحروب اللانهائية” في العراق وسوريا والصومال وأفغانستان، وذلك بتخفيض مجموع القوات الأمريكية هناك، منتقداً تحقيقاً جنائياً ينظم بحقه من قبل مكتب النائب العام في نيويورك، معتبراً أنه أحدث محاولة من الديمقراطيين لإسقاطه، و”حملة صليبية” يخوضها الادعاء ضده لدوافع سياسية.

وأشار ترامب كذلك إلى اعتزامه الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة في 2024، بالقول إنّه يتطلع لذلك العام، فيما يقول مستشارون لترامب إنه يبحث احتمالية تنظيم حملة رئاسية أخرى.

ترامب

كما انضم ترامب إلى مجموعة من الساسة الجمهوريين، ممن ينتقدون خبير الأمراض المعدية الأمريكي، أنتوني فاوتشي، بخصوص تعامله مع وباء كورونا، بما في ذلك دعوته للأمريكيين إلى وضع الكمامات للوقاية من الفيروس، والذي شكك في بعض الأحيان في نظرية تقول إن كورونا خرج من مختبر بمدينة ووهان الصينية.

ووصف فاوتشي، بأنّه “ليس طبيباً عظيماً لكنه خبير في الترويج” وذلك لظهوره المتكرر على محطات تلفزيونية، وأردف ترامب: “لقد كان مخطئاً في كل القضايا تقريباً وفي ووهان والمختبر أيضاً”، داعياً الصين إلى دفع عشرة تريليونات دولار تعويضات للولايات المتحدة والعالم نتيجة الفيروس، قائلاً إنه ينبغي لدول العالم أن تلغي ديونها المستحقة لبكين، كما طالب بضرورة أن تفرض بلاده رسوماً جمركية بنسبة 100% على جميع البضائع والسلع القادمة من الصين.

ليفانت-وكالات