تحسين مستوى معيشة المواطنين.. محور مُوازنة مصر

مصر

أفصحت وزارة المالية في الحكومة المصرية، أن هناك 3 قطاعات رئيسة تستحوذ على ما يدنو من 90% من الموازنة الجديدة للعام المالي 2021/ 2022، وتبعاً للبيان، ذكر وزير المالية، محمد معيط، أنه جرى تخصيص قرابة 30.6% من موازنة البرامج والأداء للعام المالي، المقبل لمشروعات تحسين مستوى معيشة المواطنين.

بينما جرى تخصيص قرابة 27.3% من الموازنة الجديدة لبناء الانسان، و31.3% لتحقيق التنمية الاقتصادية ورفع كفاءة الأداء الحكومي، باعتبار ذلك من أبرز الأهداف الاستراتيجية لبرنامج عمل الحكومة.

اقرأ أيضاً: صفعة مصرية للمُحاولات التركية: لا جديد بشأن التطبيع

وبيّن أن موازنة البرامج والأداء تستهدف سرعة ودقة الإنجاز والارتقاء بالأداء الحكومي، وتحتوي على توحيد الجهود في الأنشطة المتشابهة بمختلف القطاعات وربط برامج الوزارات والجهات بأهداف الحكومة؛ حيث إنها تعتبر إحدى أدوات الإصلاح الاقتصادي لتنفيذ “رؤية مصر 2030″، وتحقيق التنمية المستدامة بمختلف أبعادها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية بما يسهم في رفع كفاءة الإنفاق العام وضمان الاستغلال الأمثل لموارد الدولة، والاعتمادات المالية لمختلف الجهات.

وبالتوازي مع صدور أول مجلد لموازنة البرامج والأداء للعام المالي المقبل، صرّح “معيط” أنّ 82% من الهيئات الموازنية و69% من الهيئات الاقتصادية التزمت بتقديم موازناتها للعام المالي المقبل تبعاً للبرامج والأداء.

مصر

كما نوّه إلى أنه جرى رفع كفاءة 1800 من ممثلي الجهات الموازنية ضمن إطار البرنامج الوطني لبناء قدرات الموظفين وتأهليهم لاستخدام النموذج الموحد لإعداد موازنة البرامج والأداء، وإعداد دليل يتضمن تحديد هياكل البرامج والمفاهيم الأساسية وأهداف مؤشرات قياس الأداء وكيفية تصميمها وخطوات إعداد الموازنة وتنفيذها.

وتابع: “قطعنا شوطاً كبيراً في تطوير نظام إدارة المالية العامة، عبر تطبيق موازنة البرامج والأداء جنباً إلى جنب مع موازنة البنود والأبواب، بما يرسّخ دعائم الانضباط المالي، ويُوفر خيارات لصنَّاع القرار خلال دورة الموازنة حول أولويات الإنفاق التي تؤثر على كمية وجودة الخدمات”.

ليفانت-وكالات