تايلاند في طريقها للتعايش مع فيروس كورونا

الإمارات تحظر مواطنيها من السفر إلى إيران وتايلاند

بعد فشل السلطات الصحية في “تايلاند” على احتواء تفشي المرض، على ما يبدو إن البلاد في طريقها للتعايش مع فيروس كورونا.

يشار إلى أنّ “تايلاند” كانت في العام الماضي واحدة من أفضل الدول أداءً في مكافحة فيروس كورونا، بعد أن ضحت بدولارات السياحة نتيجة إغلاقها منافذها البرية والبحرية والجوية، لاحتواء تفشي المرض، حيث إنها فرضت إغلاقاً شاملاً.

كما أنّ “تايلاند” احتفلت بعدم تسجيلها أية إصابة بمرض فيروس كورونا على مدار مئة يوم، ولكن بعد فترة وجيزة تفشى المرض بشكل كبيرة وأصبح الفيروس خارج السيطرة.

لقاح كورونا

وتضرر الاقتصاد بسبب عمليات الإغلاق المستمرة، لذا قررت الحكومة الآن التخلي عن فكرة بلد خالية من العدوى، وتنبي رسالة جديد هي: “تعلم التعايش مع الفيروس على المدى الطويل”، وفقا لصحيفة وول ستريت جوول.

وفي حديث لوسائل إعلام، تعهد رئيس الوزراء “برايوت تشان أوتشا” بإعادة فتح البلاد بالكامل في الأيام الـ120 المقبلة، أو بحلول منتصف أكتوبر، مما يسمح برفع معظم القيود المفروضة على الأعمال والسياحة، مع دخول فصل الصيف.

اقرأ: كورونا قد يدمّر الدماغ على المدى الطويل

وأجريت دراسة أشرفت عليها السلطات الصحية التايلاندية، أنّ سلالة ألفا الأكثر عدوى من الفيروس، والتي تم اكتشافها لأول مرة في المملكة المتحدة، كانت سائدة بين الحالات الأخيرة.

وتعتمد تايلاند بشكل كبير على الجرعات التي يتم إنتاجها في البلاد بالشراكة مع لقاح أسترازينيكا.

اقرأ المزيد: حلويات صحية يمكن تناولها مع الاستمرار في إنقاص الوزن

وبحسب المعطيات، فإنه تم تطعيم أقل من 3٪ من سكان تايلاند، البالغ عددهم 70 مليون شخص، بشكل كامل، باللقاح المضاد لفيروس كورونا.

وسجل مركز إدارة أزمة فيروس كورونا المستجد في تايلاند، 3 آلاف و682 إصابة جديدة بالفيروس خلال الـ24 ساعة الماضية، لتبلغ حصيلة الإصابات 218 ألفاً و131 حالة إصابة، فيما بلغ إجمالي الوفيات 1535 حالة.

ليفانت – وكالات

بعد فشل السلطات الصحية في “تايلاند” على احتواء تفشي المرض، على ما يبدو إن البلاد في طريقها للتعايش مع فيروس كورونا.

يشار إلى أنّ “تايلاند” كانت في العام الماضي واحدة من أفضل الدول أداءً في مكافحة فيروس كورونا، بعد أن ضحت بدولارات السياحة نتيجة إغلاقها منافذها البرية والبحرية والجوية، لاحتواء تفشي المرض، حيث إنها فرضت إغلاقاً شاملاً.

كما أنّ “تايلاند” احتفلت بعدم تسجيلها أية إصابة بمرض فيروس كورونا على مدار مئة يوم، ولكن بعد فترة وجيزة تفشى المرض بشكل كبيرة وأصبح الفيروس خارج السيطرة.

لقاح كورونا

وتضرر الاقتصاد بسبب عمليات الإغلاق المستمرة، لذا قررت الحكومة الآن التخلي عن فكرة بلد خالية من العدوى، وتنبي رسالة جديد هي: “تعلم التعايش مع الفيروس على المدى الطويل”، وفقا لصحيفة وول ستريت جوول.

وفي حديث لوسائل إعلام، تعهد رئيس الوزراء “برايوت تشان أوتشا” بإعادة فتح البلاد بالكامل في الأيام الـ120 المقبلة، أو بحلول منتصف أكتوبر، مما يسمح برفع معظم القيود المفروضة على الأعمال والسياحة، مع دخول فصل الصيف.

اقرأ: كورونا قد يدمّر الدماغ على المدى الطويل

وأجريت دراسة أشرفت عليها السلطات الصحية التايلاندية، أنّ سلالة ألفا الأكثر عدوى من الفيروس، والتي تم اكتشافها لأول مرة في المملكة المتحدة، كانت سائدة بين الحالات الأخيرة.

وتعتمد تايلاند بشكل كبير على الجرعات التي يتم إنتاجها في البلاد بالشراكة مع لقاح أسترازينيكا.

اقرأ المزيد: حلويات صحية يمكن تناولها مع الاستمرار في إنقاص الوزن

وبحسب المعطيات، فإنه تم تطعيم أقل من 3٪ من سكان تايلاند، البالغ عددهم 70 مليون شخص، بشكل كامل، باللقاح المضاد لفيروس كورونا.

وسجل مركز إدارة أزمة فيروس كورونا المستجد في تايلاند، 3 آلاف و682 إصابة جديدة بالفيروس خلال الـ24 ساعة الماضية، لتبلغ حصيلة الإصابات 218 ألفاً و131 حالة إصابة، فيما بلغ إجمالي الوفيات 1535 حالة.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit