بمؤتمر دولي.. باريس تمدّ يد العون للجيش اللبناني منعاً لانهياره

الجيش اللبناني

تنظم، اليوم الخميس، وزيرة الدفاع الفرنسية في باريس، اجتماعاً دولياً عبر الفيديو لدعم الجيش اللبناني، إثر الأزمة التي تهدد بانهياره. باريس

ويساهم في الاجتماع إلى جانب وزيرة الدفاع الفرنسية، كل من وزيري دفاع إيطاليا ولبنان، بجانب 20 دولة ضمن مجموعة دعم لبنان، من ضمنها الولايات المتحدة، الصين، روسيا، ودول خليجية، كما أبدى الناتو عن استعداده لدعم الجيش اللبناني.

ووفق وسائل الإعلام، سيكون تقدر المساعدات بعشرات ملايين اليوروهات، وتتضمن الغذاء والطبابة وقطع الغيار والصيانة بجانب الوقود ومستلزمات أساسية.

اقرأ أيضاً: لتأليف حكومة “إنقاذ وطني”.. الاتحاد العمالي اللبناني يدعو لإضراب عام

وكانت قد قالت وزارة الدفاع الفرنسية، في التاسع من يونيو الجاري، إن “الهدف هو لفت الانتباه لوضع القوات المسلحة اللبنانية التي يواجه أفرادها أوضاعاً معيشية متردية، وربما لم يعودوا قادرين على تنفيذ مهامهم الضرورية لاستقرار البلاد”.

فيما زار قائد الجيش اللبناني، العماد جوزيف عون، باريس خلال مايو الفائت، وناقش مع المسؤولين الفرنسيين إمكانية أن تقدم فرنسا أغذية ومستلزمات طبية لأفراد الجيش الذين تراجعت قيمة رواتبهم من خمسة إلى ستة مرات. باريس

الجيش اللبناني

وأفادت وقتها، وكالة “رويترز” بأن قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون، حذر في فرنسا من أن الأزمة الاقتصادية وضعت الجيش على حافة الانهيار، مشيرة إلى أن باريس عرضت تقديم مساعدات عاجلة للجيش.

وأكدت مصادر مطلعة للوكالة، أن العماد عون قال لمسؤولين فرنسيين كبار إن الموقف هش وغير قابل للاستمرار، وقال مصدر مطلع على اجتماعات عقدت، من بينها اجتماع مع الرئيس إيمانويل ماكرون “نحن قلقون لأن الجيش اللبناني هو العمود الفقري للبلاد”. باريس

ليفانت-وكالات