بعد ضربة قوية للإرهاب.. الجيش الصومالي يتلقى هجوماً دامياً

الصومال - حركة الشباب

أودى هجوم انتحاري طال معسكراً للجيش في الصومال، اليوم الثلاثاء، عن مقتل ما لا يقل عن 15 فرداً، وفق ما ذكرت وكالة “فرانس برس” نقلاً عن مصدر أمني، والذي قال إن انتحارياً فجر نفسه داخل معسكر للجيش الصومالي بجنوب غرب العاصمة مقديشو.

وأتى الهجوم بعد يوم من إعلان الجيش عن مقتل 50 إرهابياً من “حركة الشباب”، خلال عمليات نفذها في الأجزاء الجنوبية والوسطى من البلاد، في الـ48 ساعة الأخيرة.

اقرأ أيضاً: لمُحاربة الإرهاب.. الجيش البريطاني إلى الصومال

وتتكرر العمليات العسكرية بين الطرفين، ففي التاسع من يونيو الجاري، نقلت وسائل إعلام محلية عن بيان للجيش الصومالي وصف بالمقتضب، مقتل أكثر من 60 متشدداً من حركة الشباب، بينهم مقاتلون أجانب في انفجار جنوب الصومال.

وأفيد بأن هذا الانفجار وقع في قرية تبعد 65 كم غربي مدينة قريولي جنوبي الصومال، وأوضح الجيش الصومال أن إرهابيين متحالفين مع القاعدة قتلوا في انفجار ناجم عن قنبلة كان يجري تجميعها في مجمع يضمهم بقرية “ألا فوتو”، الواقعة في إقليم شبيلي السفلى.

اشتباكات إثيوبيا

ونصّ بيان الجيش وقتها، على أنّ “الانفجار وقع في مجمع حركة الشباب بعد انفجار مواد متفجرة كان يعدها الإرهابيون”، مشيراً إلى أن خبراء متفجرات من حركة الشباب وإرهابيين أجانب كانوا من بين لقتلى.

ليفانت-وكالات