بخصوص السياسة الاقتصادية.. حوار ثامن بين الولايات المتحدة والإمارات

امريكا والإمارات

نظم أمس الخميس، في العاصمة الأمريكية واشنطن الحوار الثامن بخصوص السياسة الاقتصادية بين الولايات المتحدة والإمارات.

وشدد الطرفان الأمريكي والإماراتي على التزامهما بزيادة حجم التعاون بينهما، والبحث عن فرص جديدة في العديد من المجالات لتتضمن التغيرات المناخية والبيئة، والأمن في مضمار الرعاية الصحية العالمية، وأبحاث الرعاية الصحية، والفضاء، والاقتصاد الرقمي والتقنيات الجديدة، ومكافحة الجرائم المالية، بجانب التمكين الاقتصادي للمرأة.

اقرأ أيضاً: الإمارات تنال تصنيفاً دولياً عالياً في مجال النقل

وقاد جلسات الحوار من الجانب الإماراتي عبد الناصر جمال الشعالي مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الاقتصادية والتجارية، ومن الطرف الأمريكي بيتر هاس مساعد وزير الخارجية بالإنابة للشؤون الاقتصادية والتجارية، بغية تطوير العلاقات الثنائية، وتمكين الشراكة الاقتصادية بين البلدين.

وبدأت جلسات الحوار السفيرة مارسيا بيرنيكات، المسؤول الأول عن التنمية الاقتصادية والطاقة والبيئة، وجووي هود، مساعد وزير الخارجية الأمريكي بالإنابة لشؤون الشرق الأدنى.

الإمارات

 كما ساهمت فيه شيماء حسين قرقاش، نائبة سفير الإمارات لدى الولايات المتحدة، إلى جانب مجموعة من المسؤولين الكبار من حكومتي البلدين، وشدد على رغبة البلدين في توسيع نطاق العلاقات بينهما سعياً لاستكشاف فرص جديدة في مجالات أبحاث الرعاية الصحية، وبرامج الفضاء، والبيئة، والتجارة.

وامتدح الطرفان انعقاد جلسات الحوار بالحضور المباشر وليس افتراضياً، رغم التحديات التي يفرضها الوضع الصحي الحرج الذي يشهده العالم، كما شددا على التزامهما تجاه مواصلة التواصل والانفتاح بينهما.

ليفانت-وكالات