بايدن يهنئ بينيت برئاسة الحكومة ويؤكد على دعم أمن إسرائيل

بايدن وبينيت

منح البرلمان الإسرائيلي (الكنيست)، مساء أمس الأحد، ثقته للائتلاف الحكومي الجديد برئاسة الزعيم اليميني نفتالي بينيت، الذي سيخلف بنيامين نتنياهو بعد 12 عاماً متواصلة في السلطة. وأدى بينيت اليمين رئيساً لوزراء إسرائيل.

حيث صوّت 60 نائباً لصالح الائتلاف الجديد المتنوع ما بين اليمين واليسار والوسط بالإضافة إلى حزب عربي، في حين عارضه 59 نائباً معظمهم من حزب الليكود والأحزاب اليمينية المتشددة.

وكان قد هنأ الرئيس الأميركي جو بايدن، الأحد، رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد نفتالي بينيت، في بيان “باسم الشعب الأميركي، أهنئ رئيس الوزراء نفتالي بينيت ووزير الخارجية يئير لبيد وجميع أعضاء الحكومة الإسرائيلية الجديدة”، مؤكداً أنه “يتطلع إلى العمل” مع بينيت “لتعزيز كل أوجه العلاقة الطويلة والوثيقة بين بلدينا”.

وأضاف بايدن “ليس لدى إسرائيل صديق أفضل من الولايات المتحدة”، كما اتفقا في المحادثة الهاتفية بينهما على التنسيق حول الملف النووي الإيراني والملفات الإقليمية.

بايدن

و قال بايدن إن واشنطن مستمرة في دعم أمن إسرائيل، وملتزمة بالعمل مع الحكومة الجديدة.

وتابع بايدن أن “الولايات المتحدة تبقى داعما ثابتا لأمن إسرائيل. إن إدارتي ملتزمة بالكامل العمل مع الحكومة الإسرائيلية الجديدة للدفع قدما بالأمن والاستقرار والسلام بالنسبة إلى الإسرائيليين والفلسطينيين والشعوب في أرجاء المنطقة”.

وأضاف “ليس لدى إسرائيل صديق أفضل من الولايات المتحدة. إن العلاقات بين شعبينا هي الدليل على القيم التي نتقاسمها وعلى عقود من التعاون الوثيق”.

وفي وقت لاحق، دعا وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، نظيره الإسرائيلي، يائير لابيد، لزيارة واشنطن، في أول اتصال هاتفي بين الجانبين منذ مصادقة الكنيست الإسرائيلي على تشكيل الحكومة الجديدة.

المزيد هل ينتهي نتنياهو؟.. الكنيست يستعد لمنح الثقة لائتلاف “التغيير”

وفي السياق، انتخب البرلمان الإسرائيلي، مساء الأحد، رئيسًا جديدًا له. وصوّت 67 نائبا لصالح النائب ميكي ليفي (69 عاما) من حزب يش عتيد (هناك مستقبل) الوسطي ليحل محل النائب عن الليكود ياريف ليفين من كتلة نتنياهو اليمينية، في رئاسة الكنيست المكون من 120 مقعداً.

ليفانت – وكالات