النظام السوري يتراجع عن التصريح ببيع “أشباه الألبان والأجبان”

أفاد موقع روسيا اليوم أنّ وزارة التجارة الداخلية لدى النظام السوري، أصدرت قراراً بتجميد قرار أصدرته قبل أيام متعلق بـ”أشباه الأجبان والألبان”، وذلك بعد جدل وانتقادات واسعة في البلاد.

وبحسب المصدر، فقد أصدر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، لدى النظام السوري، طلال البرازي قرارا اليوم يقضي “بتجميد العمل بالقرار رقم 1293 تاريخ 11 مايو/ أيار 2021، المتعلق بضوابط ومواصفات منتجات الألبان والأجبان المضاف إليها الزيوت النباتية غير المهدرجة”، لافتةً إلى أنّ إلى أن إجراء تجميد القرار يأتي بهدف “التوسع بدراسته مع الجهات المعنية ذات العلاقة”.

في سياق متصل، كانت الغرفة التجارية السورية الإيرانية المشتركة قد خصصت الجانب الأكبر من اجتماع هيئتها العامة مؤخرا للبحث في كيفية الارتقاء بالعلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين، في الوقت الذي تستعد فيه لتكون طرفاً في نقاشات اللجنة الوزارية العليا السورية الإيرانية التي ستنعقد قريباً.

النظام السوري يشرعن الغش ويسمح بإنتاج أشباه الألبان والأجبان

حيث قالت الغرفة خلال اجتماعها الأول التأسيسي، أنها ستبذل جهدها مع الاتحادات الاقتصادية وغرف التجارة والصناعة من أجل تطوير العلاقة السورية الإيرانية على مستوى القطاع الخاص بين البلدين.

وكان موقع روسيا اليوم، قد أفاد قبل أيام، بأنّ وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك لدى النظام السوري، أصدرت قراراً جديداً وسط ارتفاع في أسعار الحليب ومشتقاته، جاء تزامنا مع جدل أثاره إنتاج “أصغر عبوة زيت” فرضها واقع ارتفاع أسعار الزيت.

وواجه قرار السماح بتصنيع “أشباه الألبان والأجبان”، الذي أصدره النظام السوري مؤخراً انتقادات شديدة، تركزت في معظمها حول أن القرار موجه لـ “أشباه المواطنين”.

اقرأ المزيد: جديد النظام السوري.. قرار لشرعنة بيع المواد الغذائية المغشوشة

وبموجب القرار، يسمح لمعامل الألبان والأجبان تصنيع منتجات “أشباه الألبان والأجبان”، ويعرفها بأنها “منتجات غذائية يدخل في تركيبها الأساسي الحليب ومشتقاته ويضاف إليه حسب الرغبة الزيوت النباتية غير المهدرجة، النشاء المعدل، أملاح استحلاب، منكهات غذائية مسموحة.

ليفانت- روسيا اليوم