الناتو يخشى الصين.. لامتلاكها ثاني أكبر ميزانية دفاعية بالعالم

مجلس الشعب الصيني

طالب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ، زعماء دول الحلف، بالتوازي مع قمتهم في بروكسل، بـ”وضع سياسة مشتركة أقوى لمواجهة الهيمنة المتزايدة للصين”.

وذكر ستولتنبرغ خلال مقابلة مع قناة “سي بي سي” الكندية، أن “الصين تملك ثاني أكبر ميزانية دفاعية في العالم، وأكبر بحرية وتستثمر بشكل هائل في المعدات العسكرية الحديثة، وهذا يؤثر على أمننا”.

اقرأ أيضاً: الصين تحذّر مجموعة السبع: معالجة الشؤون العالمية يكون بالتشاور

وأردف: “الصين لا تشاركنا قيمنا، نرى ذلك في طريقة قمعها للاحتجاجات الديمقراطية في هونغ كونغ واضطهادها أقليات، مثل الأويغور في غرب الصين، وكذلك في استخدامها التكنولوجيا الحديثة لمراقبة سكانها بطريقة غير مسبوقة”، مستكملاً: “كل هذا يجعل من المهم لدول حلف شمال الأطلسي تطوير سياسة وأيضاً تعزيز سياستنا عندما يتعلق الأمر بالصين”.

فيما عدّ الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أنّ القوى “الديمقراطية” تخوض منافسة مع الدول التسلطية وليس فقط الصين، مؤكداً أنّ الولايات المتحدة لا تسعى إلى نزاع معها.

الناتو

وصرّح بايدن، خلال مؤتمر صحفي في ختام قمة مجموعة زعماء الدول السبع في كورنوال البريطانية: “نحن في تنافس ليس مع الصين في ذاتها وإنما مع الحكام المتسلطين والحكومات التسلطية في جميع أنحاء العالم حول ما إذا سيكون بإمكان الديمقراطيات التنافس معهم أم لا في القرن الـ21 الذي يشهد تغيرات على نحو سريع”.

من جهتها، عقبت بكين على لسان وزير خارجيتها، وانغ يي، إنها تسعى إلى حوار مع الولايات المتحدة لخدمة مصالح البشرية جمعاء، ولا تريد تحدي الطرف الأمريكي، معدةً أن سبب التوتر بين الجانبين يعود لإجراءات إدارة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب.

ليفانت-وكالات