المُعارضة تفتح النار على أردوغان.. بسبب زيادة البطالة بالبلاد

أردوغان

شجب زعيم المعارضة التركية، كمال قليجدار أوغلو، حكومة رجب طيب أردوغان، نتيجة زيادة معدلات البطالة بشكل كبير، وذلك عبر تغريدة نشرها، أمس الجمعة، على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي، “تويتر”، تعقيباً على تقرير حكومي أفصح عن زيادة معدلات البطالة بالبلاد.

وغرّد قليجدار أوغلو، بالقول: “الآباء والأمهات الأعزاء، تحدثت إليكم الليلة الماضية، قلت لكم يجعلون الأبناء عاطلين عن العمل، ثم يفسدونهم.. البطالة تحطم الأرقام القياسية، خاصة بين الشباب، إلى متى سوف نتحمل ونصبر على ذلك بالله عليكم؟ حتى لو هرب أردوغان من الانتخابات، سنواصل مطاردته”.

اقرأ أيضاً: قبيل لقاء بايدن وأردوغان.. تخوّف كردي من صفقة محتملة

وجاء ذلك عقب إعلان هيئة الإحصاء التركية (حكومية) عبر تقرير صادر عنها، يوم الخميس الماضي، عن ارتفاع معدل البطالة في أبريل/ نيسان الماضي، إلى 13.9%، وزيادة مجموع العاطلين عن العمل لما فوق 15 سنة بمقدار 275 ألف شخص.

ووفق التقرير، فإنّ مجموع العاطلين عن العمل وصل في أبريل/ نيسان إلى 4 ملايين و511 ألف شخص بارتفاع 0.9 نقطة مئوية عن الشهر السابق عليه مارس/ آذار، بينما تقلص معدل بطالة النساء بنسبة 0.4%، وبلغ 15.9%، في حين بلغ معدل بطالة الشباب في الفئة العمرية 15-24 سنة 25.6% بزيادة 0.1 نقطة مئوية مقارنة بمارس/ آذار، ووصل معدل التوظيف إلى 32% بزيادة 0.5 نقطة مئوية.

أردوغان

كما وصلت نسبة المشاركة في القوى العاملة في تلك الفئة العمرية 43% بزيادة قدرها 0.8 نقطة مئوية عن مارس/آذار، بجانب إفصاح الإحصائيات عينها، عن أن مجموع العمالة الزراعية زادت في أبريل/ نيسان بمقدار 62 ألف شخص، وزاد البناء بمقدار 9 آلاف شخص، بينما تقلصت الصناعة بمقدار 212 ألف شخص، وتقلصت الخدمات بمقدار 52 ألف شخص.

ووفق توزيع العمالة على قطاعات العمل، فإنّ 18% يعملون في الزراعة، و21.3% في الصناعة، و6.4% في البناء، و54.2% في الخدمات.

ليفانت-وكالات