الموساد يُقرّ بخطأ تقديراته حول قطر.. في غزة

قطر واسرائيل

أقرّ يوسي كوهين، الرئيس المنتهية ولايته لـ”الموساد” الإسرائيلي، بأنّ الاعتماد على الأموال القطرية بغية تحقيق الهدوء في قطاع غزة كان خطأ، وفق ما أورده موقع “واللا” العبري اليوم الثلاثاء. الموساد 

وذكر “واللا” عن كوهين قوله خلال محاضرة ألقاها أمام جمعية أصدقاء جامعة بار إيلان: “حتى عملية حرس الجدار، كنا نأمل أن يؤدي التدخل القطري والمال القطري إلى تسوية مع حماس لكنها خرجت عن السيطرة قليلاً”.

اقرأ أيضاً: بعد حماس.. اتهامات لـ قطر بتمويل النصرة

ولفت الموقع إلى أنّ كوهين كان مسؤولاً عن العلاقات مع قطر، ونظم الاتصالات معها بخصوص تحويل المنحة المالية إلى غزة، ودفع خلال السنة الأخيرة إلى تمكين دور قطر في قطاع غزة، ليتعدى المنحة المالية، ولفت إلى ظنّه أنه على قطر أن تكون جهة رائدة في جهود التوصل إلى التهدئة بين إسرائيل و”حماس”. الموساد 

قطر

هذا وكان قد عمد رئيس الأركان الإسرائيلي، أفيف كوخافي، في الثالث والعشرين من مايو الماضي، إلى توصية المستوى السياسي بفرض تغيير في مسار إدخال الأموال القطرية إلى”حماس”، لتضحى عبر السلطة الفلسطينية، عن طريق نظام خاص ينقله للمواطنين مباشرة.

ووفق صحيفة “يديعوت أحرونوت” بنسختها العبرية، فإنّ ذلك الإجراء يأتي عقب اتهامات باستخدام “حماس هذا المال من أجل بناء قدرات جديدة مثل قذائف صاروخية، وطائرات مسيرة، وأنفاق وكوماندوز بحري”. الموساد 

ليفانت-وكالات