المجر تقترح قانوناً لحظر “الترويج للمثلية والعبور الجنسي” بين الأطفال

توجّه الحزب الحاكم، ذو التوجهات القومية، في المجر إلى البرلمان بمشروع قانون لحظر محتوى يرى أنه يروج بين الأطفال للمثلية الجنسية والعبور الجنسي.

حيث يتضمّن القانون المقترح حظر أدبيات مجتمع الميم لمن هم دون 18 سنة، بما في ذلك المواد التعليمية والإعلانات التي تعتبر ترويجية لحقوق المثليين.

ويستعد حزب فيدس، بقيادة رئيس وزراء المجر فيكتور أوربان، لخوض الانتخابات في أوائل 2022.

فيما حثّ تحالف بودابست برايد، الذي يضم جماعات من مجتمع الميم في المجر، النشطاء على الضغط على الرئيس الأمريكي، جو بايدن، لإثارة القضية مع أوربان أثناء جولته الأوروبية الأسبوع المقبل.

كذلك يأتي التشريع المقترح في إطار مشروع قانون، تقدمت به الحكومة، يتضمن أيضا عقوبات على الاعتداء الجنسي على الأطفال. ويحظر القانون المقترح على من هم دون 18 سنة مشاهدة الأفلام الإباحية أو أي محتوى يشجع على العبور الجنسي أو المثلية الجنسية، وفقا لوكالة رويترز للأنباء.

جدير بالذكر أنّ حكومة حزب فيدس، وكذلك حكومة حزب القانون والعدالة ذي التوجهات القومية الحاكم في بولندا، يخضعان لتحقيق رسمي من قبل الاتحاد الأوروبي في انتهاكات مزعومة لمعايير حكم القانون الخاصة بالاتحاد.

اقرأ المزيد: دراسة: منصّات التواصل الاجتماعي غير آمنة للمثليين

يشار إلى أنّ حكومة حزب فيدس، كانت قد أدانت كتابا للأطفال، بعنوان “بلاد العجائب للجميع”، به إعادة تصوير لشخصيات حكايات خيالية بحيث تمثل أقليات، منها المثليون. ووصف الحزب هذا الكتاب بأنه “دعاية للمثلية الجنسية”، مطالبا بحظر تدريسه في المدارس.

ليفانت- بي بي سي