الصين مُدافعة عن نفسها: منشأ كورونا ككذبة الأسلحة العراقية

كورونا الصين

شبهت بكين الاتهامات الموجهة إليها بخصوص منشأ فيروس كورونا، بما وجّه للعراق من اتهامات بامتلاكه أسلحة دمار شامل قبل سنوات. الأسلحة العراقية

ودون الناطق باسم السفارة الصينية في واشنطن، ليو بينغيو، على “تويتر”، قائلاً إن “منشأ كوفيد-19 موضوع العلم ويجب أن يدرسه بشكل مشترك العلماء حول العالم، وعدم تسييسه”، مضيفاً أن “أي استنتاج يجب أن يستخلص بالتوافق مع معايير منظمة الصحة العالمية وبناء على الأساليب العلمية”.

اقرأ أيضاً: واشنطن تُخيّر الشرق الأوسط.. نحن أو موسكو والصين

كما زعم أنّ “الحملة الرامية لتسييس دراسة منشأ الفيروس والتشهير بالصين لا تختلف عن الأكاذيب حول امتلاك العراق أسلحة دمار شامل”، بينما كانت قد نشرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية تقريراً، أتى فيه أن تسلسل التركيب الوراثي الخاص بفيروس كورونا ينوّه إلى أنّ الفيروس تم تخليقه في مختبر صيني. الأسلحة العراقية

الخارجية الصينية

فيما صرّح وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، أمس الاثنين، أن إدارة الرئيس جو بايدن مصممة على “الوصول لحقيقة منشأ فيروس كورونا المستجد”، مشدداً على أنّ “الولايات المتحدة ستحاسب الصين”.

وذكر بلينكن خلال حديث لبرنامج Axios on HBO، أن “الصين لم تمنحنا الشفافية الكاملة التي نحتاجها”، منوهاً إلى أن في مصلحة بكين أن تفعل هذا الأمر، مضيفاً: “علينا معرفة حقيقة الأمر، وهذه هي الطريقة الوحيدة التي سنتمكن من خلالها من منع الوباء القادم أو على الأقل القيام بعمل أفضل في التخفيف من حدته”. الأسلحة العراقية

ليفانت-وكالات