الدفاع الإسرائيلية تُهدّد لبنان.. متمنيةً تولي السلطة الفلسطينية للمسؤولية بغزة

سلاح الجو الإسرائيلي

نبه وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، من أنّ الحرب مع لبنان ستكون أخطر مما كانت عليه مع قطاع غزة، بالقول: “ما رأيناه في غزة سيكون عشرة أضعافه في لبنان.

وضمن تصريح أمام عشرات الصحفيين، لفت غانتس إلى أنه “على المجتمع الدولي أن يفهم أنه لولا اعتراض القبة الحديدية لنحو 1200 قذيفة وجهت نحو مراكز سكانية في الجبهة الداخلية، كان سيكون لدينا مئات الإصابات ودمار كبير”.

اقرأ أيضاً: لبنان مُهدّد بالغرق ضمن أسوأ عشر أزمات اقتصادية عالمية

وأردف: “ما كان في غزة هو ليس ما سيكون، عودة أبنائنا وهدوء طويل المدى هو جزء من الشروط لإعادة إعمار قطاع غزة والذي ستنفذه السلطة الفلسطينية ودول في المنطقة والعالم”، وأكد أنه يحذر من أن “الحرب في لبنان ستكون أخطر”، ذاكراً أن “ما رأيناه في غزة سيكون عشرة أضعافه في لبنان”.

لبنان

وتطرّق إلى خطته حول التعامل مع قطاع غزة، متابعاً: “ما كان هو ليس ما سيكون، تحدثت مع الأمريكيين، المصريين وممثلين آخرين في العالم، وأوضحت أمامهم أنه بالإضافة إلى إدخال بضائع مثل أغذية وأدوية، والمطلوبة للاحتياجات الأساسية، سنطلب أن يترافق إعادة إعمار غزة مع تهدئة طويلة الأمد وإعادة جنودنا”.

واستكمل: “سنعمل على تقوية العلاقة مع السلطة الفلسطينية، والتي أتمنى أن تتولى المسؤولية على جزء مما يجري في قطاع غزة”.

ليفانت-وكالات

نبه وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، من أنّ الحرب مع لبنان ستكون أخطر مما كانت عليه مع قطاع غزة، بالقول: “ما رأيناه في غزة سيكون عشرة أضعافه في لبنان.

وضمن تصريح أمام عشرات الصحفيين، لفت غانتس إلى أنه “على المجتمع الدولي أن يفهم أنه لولا اعتراض القبة الحديدية لنحو 1200 قذيفة وجهت نحو مراكز سكانية في الجبهة الداخلية، كان سيكون لدينا مئات الإصابات ودمار كبير”.

اقرأ أيضاً: لبنان مُهدّد بالغرق ضمن أسوأ عشر أزمات اقتصادية عالمية

وأردف: “ما كان في غزة هو ليس ما سيكون، عودة أبنائنا وهدوء طويل المدى هو جزء من الشروط لإعادة إعمار قطاع غزة والذي ستنفذه السلطة الفلسطينية ودول في المنطقة والعالم”، وأكد أنه يحذر من أن “الحرب في لبنان ستكون أخطر”، ذاكراً أن “ما رأيناه في غزة سيكون عشرة أضعافه في لبنان”.

لبنان

وتطرّق إلى خطته حول التعامل مع قطاع غزة، متابعاً: “ما كان هو ليس ما سيكون، تحدثت مع الأمريكيين، المصريين وممثلين آخرين في العالم، وأوضحت أمامهم أنه بالإضافة إلى إدخال بضائع مثل أغذية وأدوية، والمطلوبة للاحتياجات الأساسية، سنطلب أن يترافق إعادة إعمار غزة مع تهدئة طويلة الأمد وإعادة جنودنا”.

واستكمل: “سنعمل على تقوية العلاقة مع السلطة الفلسطينية، والتي أتمنى أن تتولى المسؤولية على جزء مما يجري في قطاع غزة”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit