الدفاعات السعودية لن تتأثر بتقليص واشنطن حضورها العسكري

السعودية

شدد التحالف العربي على أن تقليص الجيش الأمريكي حضوره في السعودية، لن يؤثر على قدرات المملكة الدفاعية، وذلك إبان اعتراض أكبر مجموعة من المسيّرات المفخخة التي أطلقها الحوثيون في يوم واحد.

وكانت قد أعلنت واشنطن، يوم الجمعة الماضية، بأنها ستخفض مجموع جنودها وأنظمتها الدفاعية الجوية للشرق الأوسط في السعودية، بما في ذلك بطاريات صواريخ باتريوت وأنظمة ثاد المضادة للصواريخ.

اقرأ أيضاً: الخارجية الأميركية: من حق السعودية الدفاع عن نفسها ضد هجمات الحوثي

وقال الناطق باسم التحالف، العميد الركن تركي المالكي، للصحافيين “بأن هذا الأمر لن يؤثر على الدفاعات الجوية السعودية”، مضيفاً أن “هناك تفاهماً متيناً مع حلفائنا حول التهديد في المنطقة.. لدينا القدرة للدفاع عن بلدنا”، لكن دون أن يفصح عن مجموع بطاريات صواريخ باتريوت التي تمتلكها المملكة.

وقد كشفت اليونان في أبريل الماضي، بأنها ستزود السعودية بصواريخ باتريوت لحماية بناها التحتية وذلك بموجب اتفاق إعارة، فيما تتزعم السعودية منذ 2015 تحالفاً عسكرياً دعماً للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، التي تخوض صراعاً دامياً ضد الحوثيين منذ احتلالهم العاصمة صنعاء ومناطق أخرى في 2014.

دفاعات السعودية

وتواجه مناطق عدة في السعودية هجمات بصواريخ بالستية وطائرات مسيرة مفخخة تطلق من اليمن صوب مطاراتها ومنشآتها النفطية، وتستند المملكة في الدفاع عن أراضيها بوجه تلك الهجمات على بطاريات صواريخ باتريوت الأمريكية، وكانت قد كشفت، السبت، الرياض عن اعتراض ما مجموعه 17 طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون، وهو المجموع الأكبر الذي يطلقه الحوثيون في يوم واحد منذ بداية النزاع، تبعاً للمالكي.

ليفانت-وكالات