الخارجية السعودية: خامنئي صاحب القول الفصل في السياسة الإيرانية

إيران والسعودية

صرّح وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، بأن المملكة ستبني حكمهما على حكومة الرئيس الإيراني المنتخب، إبراهيم رئيسي، اعتماداً على الوقائع على الأرض، وأردف الأمير فيصل بن فرحان، أثناء مؤتمر صحفي مع نظيره النمساوي، أنّ الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي هو صاحب القول الفصل في السياسة الخارجية.

اقرأ أيضاً: وزير خارجية السعودية يناقش الملف النووي الإيراني مع غروسي

وقال وزير الخارجية السعودي، إن “السياسة الخارجية في إيران، من منظورنا يديرها الزعيم الأعلى على أي حال، لذلك نحن نبني تعاملاتنا ونهجنا مع إيران على أساس الوقائع على الأرض، والتي ستكون مصدر حكمنا على الحكومة الجديدة بصرف النظر عن من يتولى المنصب”.

ولم يبين كيف يريد لهذا الواقع أن يتبدل، بيد أنه قال إنه “منزعج للغاية” من عدم رد إيران حتى الآن على أسئلة بخصوص برنامجها النووي، ضمن إشارة على ما يبدو إلى سعي الوكالة الدولية للطاقة الذرية للحصول على تفسيرات بخصوص مصدر جزيئات يورانيوم عثر عليها في موقع تحت الأرض في الجمهورية الإسلامية.

السعودية

وتستمر السعودية وحلفاؤها في الخليج بالضغط على إيران بخصوص البرنامج النووي، الذي تزعم طهران أنه سلمي تماماً، بجانب صواريخها الباليستية، فيما تظن وكالات المخابرات الأمريكية والوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، بأنّ طهران كان لديها برنامج سري للأسلحة النووية أوقفته عام 2003. الخارجية السعودية

ليفانت-وكالات