الخارجية الأميركية: على الحوثيين الالتزام بجدية إذا كانوا يريدون إنهاء الصراع

الحوثيون

أكد متحدث باسم الخارجية الأميركية تمسك واشنطن بوقف نار فوري وشامل باليمن، مشدداً على ضرورة انخراط الحوثيين بجدية “إذا كانوا فعلاً يريدون إنهاء الصراع”.

كما شدد على أن “الولايات المتحدة ملتزمة بالمبدأ القائل بضرورة وقف إطلاق النار الشامل على مستوى البلاد على الفور لتقديم الإغاثة الإنسانية العاجلة إلى الشعب اليمني”.

يشار إلى أنه خلال الأسابيع الماضية، أجرى المبعوث الأممي مارتن غريفيث والأميركي تيم ليندركينغ إلى اليمن جولات عدة في المنطقة من أجل الدفع نحو وقف النار.

حيث تتواصل المساعي الأممي والأميركية والعُمانية بغية الدفع نحو وقف إطلاق النار في اليمن، وسط تعنت من قبل الميليشيات الحوثية، تجددت الدعوات الأميركية إلى ضرورة إنهاء الصراع، والتزام الحوثيين بتلك المساعي.

الحوثيين

ومنذ تولي الرئيس الأميركي جو بايدن سدة الرئاسة وضعت واشطن زخما دبلوماسيا كبيرا في الملف اليمني. إلا أن جهود المبعوث الأميركي لم تسفر حتى الساعة عن تحقيق اختراق في اتفاق وقف إطلاق النار.

المزيد المبعوث الأمريكي باليمن: هجوم الحوثيين على مأرب أكبر تهديد للسلام

وتعليقا على زيارة الوفد العماني إلى صنعاء، (بدأت يوم السبت الماضي في الخامس من يونيو)، قال بحسب ما نقلت صحيفة الشرق الأوسط اليوم الخميس: “العمانيون في صنعاء لأنهم يعرفون أن استمرار الصراع في اليمن يشكل تهديدا للاستقرار في جميع أنحاء المنطقة”، مضيفا “لقد عملنا وسنواصل العمل بالتنسيق الوثيق مع المجتمع الدولي وشركائنا الإقليميين ونحن نسعى جاهدين لإنهاء الصراع في اليمن”.

ليفانت – وكالات