الجيش العراقي: سقوط صواريخ على قاعدة بلد الجوية ولا إصابات

قاعدة بلد

أوضح مصدر أمني لـ”فرانس برس” أن “ثلاثة صواريخ سقطت خارج القاعدة” في قرية قريبة، فيما سقط اثنان “بالقرب من مقر الشركة الأميركية المختصة بصيانة طائرات” تضمها القاعدة، وأشار المصدر إلى أنه لم تسجل أي إصابات أو أضرار. قاعدة بلد الجوية

وأعلن الجيش العراقي، مساء الأربعاء، سقوط صواريخ على قاعدة بلد الجوية التي تستضيف متعاقدين أميركيين.

وذكر الجيش العراقي، في بيان، أن سقوط الصواريخ من نوع كاتيوشا “لم يخلف أي إصابات”.

وكانت القوات العراقية ألقت القبض على مصلح في أواخر مايو الماضي، بتهمة التورط في اغتيال الناشط إيهاب الوزني في مدينة كربلاء، جنوب بغداد. واليوم أطلقت سراحه “لعدم كفاية الأدلة”.

اطلاق صواريخ

ويأتي إطلاق الصواريخ بعد ساعات قليلة من إطلاق السلطات العراقية سراح القيادي البارز في ميليشيات الحشد الشعبي، قاسم مصلح.

وتتعرض مواقع عسكرية ودبلوماسية غربية باستمرار في العراق لهجمات بصواريخ وقنابل، وينسب الأميركيون ومسؤولون عراقيون تلك الهجمات لفصائل مسلحة مقربة من إيران.

المزيد رسائل إيرانية.. الصواريخ التي سقطت على قاعدة بلد تحمل صور سليماني

وتملك كل من الولايات المتحدة وإيران حضورا عسكريا في العراق، إذ تقود الولايات المتحدة التحالف الدولي الذي يساعد بغداد في محاربة تنظيم “داعش” منذ 2014، وتنشر نحو 2500 عسكري في البلاد. ومن جهة أخرى، تدعم إيران فصائل مسلحة منها قوات الحشد الشعبي المنضوية في إطار الحكومة العراقية.

ليفانت – وكالات

أوضح مصدر أمني لـ”فرانس برس” أن “ثلاثة صواريخ سقطت خارج القاعدة” في قرية قريبة، فيما سقط اثنان “بالقرب من مقر الشركة الأميركية المختصة بصيانة طائرات” تضمها القاعدة، وأشار المصدر إلى أنه لم تسجل أي إصابات أو أضرار. قاعدة بلد الجوية

وأعلن الجيش العراقي، مساء الأربعاء، سقوط صواريخ على قاعدة بلد الجوية التي تستضيف متعاقدين أميركيين.

وذكر الجيش العراقي، في بيان، أن سقوط الصواريخ من نوع كاتيوشا “لم يخلف أي إصابات”.

وكانت القوات العراقية ألقت القبض على مصلح في أواخر مايو الماضي، بتهمة التورط في اغتيال الناشط إيهاب الوزني في مدينة كربلاء، جنوب بغداد. واليوم أطلقت سراحه “لعدم كفاية الأدلة”.

اطلاق صواريخ

ويأتي إطلاق الصواريخ بعد ساعات قليلة من إطلاق السلطات العراقية سراح القيادي البارز في ميليشيات الحشد الشعبي، قاسم مصلح.

وتتعرض مواقع عسكرية ودبلوماسية غربية باستمرار في العراق لهجمات بصواريخ وقنابل، وينسب الأميركيون ومسؤولون عراقيون تلك الهجمات لفصائل مسلحة مقربة من إيران.

المزيد رسائل إيرانية.. الصواريخ التي سقطت على قاعدة بلد تحمل صور سليماني

وتملك كل من الولايات المتحدة وإيران حضورا عسكريا في العراق، إذ تقود الولايات المتحدة التحالف الدولي الذي يساعد بغداد في محاربة تنظيم “داعش” منذ 2014، وتنشر نحو 2500 عسكري في البلاد. ومن جهة أخرى، تدعم إيران فصائل مسلحة منها قوات الحشد الشعبي المنضوية في إطار الحكومة العراقية.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit