التوصّل لاتفاق يقضي بإيقاف “التجنيد الإجباري” في مدينة منبج السورية

التواصل لاتفاق يقضي بإيقاف التجنيد الإجباري في منبج السورية

عقد، اليوم الأربعاء، اجتماع بين قيادات عسكرية ومدنية في مناطق نفوذ قوات مجلس منبج العسكري بريف حلب، وجرى التوصل إلى اتفاق يقضي بإيقاف التجنيد الإجباري وإطلاق سراح المعتقلين.

وأصدر وجهاء العشائر في منطقة منبج وممثلين عن “الإدارة الذاتية” بياناً بعد الأحداث المؤسفة التي شهدتها المنطقة، خلال اليومين الماضيين، جاء فيه: “نعيش في منبج وريفها ظروفاً حرجة تحتاج من الجميع تحمل مسؤوليته الأخلاقية والإنسانية تجاه دماء وأمن وأمان منبج وأهلها”.

وأضاف البيان، أنّه “بعد الأحداث المؤسفة التي شهدتها مدينتنا في اليومين الماضيين، وأدّت لوقوع ضحايا وجرحى من أهلنا الذين خرجوا مطالبين بمطالب شعبية محقة”.

وأردف البيان: “نحن كإدارة مدنية وعسكرية وشيوخ ووجهاء عشائر نعزي أنفسنا ونعزي أهالينا في منبج وريفها، ونقف إلى جانبهم ونواسيهم في مصابهم ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى”.

وبناءً على ذلك، تم عقد اجتماع موسع لكافة العشائر في منبج وريفها مع الإدارة المدنية والعسكرية، ونزولاً عند رغبات الأهالي والتعايش المشترك، وحرصاً على وأد الفتنة وحقن الدماء، تم الاتفاق وتقرر في هذا الاجتماع.

وتضمن البيان:

_ إيقاف العمل بحملة الدفاع الذاتي في منبج وريفها وإحالتها للدراسة والنقاش.

– إطلاق سراح كافة المعتقلين في الأحداث الأخيرة.

– تشكيل لجنة للتحقيق بالحيثيات التي تم فيها إطلاق النار ومحاسبة كل من كان متورطاً بذلك.

اقرأ المزيد: هدوء حذر في منبج.. واجتماع يضمّ فعاليات عسكرية وأهليّة

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، أكّد مقتل 4 متظاهرين، خلال 48 ساعة الفائتة، برصاص قوى الأمن الداخلي، 3 منهم توفوا، يوم أمس، في مدينة منبج ومحيطها، والرابع قضى، يوم أمس الأول، على خلفية المظاهرات والاحتجاجات ضد قضية التجنيد الإلزامي في الدفاع الذاتي، وللمطالبة بفتح استيراد مادة الإسمنت وزيادة مخصصات منبج من المحروقات.

اقرأ: في سوريا.. برنامج “النفط مقابل الغذاء” الروسي

يشار إلى أنّ بعض المناطق في مدينة “منبج”، شهدت، يوم أمس، احتجاجات تخلّلتها أعمال عنف وقطع للطرقات وحرق للإطارات، وعلى الرغم من إصدار الإدارة المدنية الديمقراطية لمدينة منبج وريفها، مساء أمس، قراراً بفرض حظر تجوال في المدينة لمدة 48 ساعة.

ليفانت – المرصد السوري 

عقد، اليوم الأربعاء، اجتماع بين قيادات عسكرية ومدنية في مناطق نفوذ قوات مجلس منبج العسكري بريف حلب، وجرى التوصل إلى اتفاق يقضي بإيقاف التجنيد الإجباري وإطلاق سراح المعتقلين.

وأصدر وجهاء العشائر في منطقة منبج وممثلين عن “الإدارة الذاتية” بياناً بعد الأحداث المؤسفة التي شهدتها المنطقة، خلال اليومين الماضيين، جاء فيه: “نعيش في منبج وريفها ظروفاً حرجة تحتاج من الجميع تحمل مسؤوليته الأخلاقية والإنسانية تجاه دماء وأمن وأمان منبج وأهلها”.

وأضاف البيان، أنّه “بعد الأحداث المؤسفة التي شهدتها مدينتنا في اليومين الماضيين، وأدّت لوقوع ضحايا وجرحى من أهلنا الذين خرجوا مطالبين بمطالب شعبية محقة”.

وأردف البيان: “نحن كإدارة مدنية وعسكرية وشيوخ ووجهاء عشائر نعزي أنفسنا ونعزي أهالينا في منبج وريفها، ونقف إلى جانبهم ونواسيهم في مصابهم ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى”.

وبناءً على ذلك، تم عقد اجتماع موسع لكافة العشائر في منبج وريفها مع الإدارة المدنية والعسكرية، ونزولاً عند رغبات الأهالي والتعايش المشترك، وحرصاً على وأد الفتنة وحقن الدماء، تم الاتفاق وتقرر في هذا الاجتماع.

وتضمن البيان:

_ إيقاف العمل بحملة الدفاع الذاتي في منبج وريفها وإحالتها للدراسة والنقاش.

– إطلاق سراح كافة المعتقلين في الأحداث الأخيرة.

– تشكيل لجنة للتحقيق بالحيثيات التي تم فيها إطلاق النار ومحاسبة كل من كان متورطاً بذلك.

اقرأ المزيد: هدوء حذر في منبج.. واجتماع يضمّ فعاليات عسكرية وأهليّة

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، أكّد مقتل 4 متظاهرين، خلال 48 ساعة الفائتة، برصاص قوى الأمن الداخلي، 3 منهم توفوا، يوم أمس، في مدينة منبج ومحيطها، والرابع قضى، يوم أمس الأول، على خلفية المظاهرات والاحتجاجات ضد قضية التجنيد الإلزامي في الدفاع الذاتي، وللمطالبة بفتح استيراد مادة الإسمنت وزيادة مخصصات منبج من المحروقات.

اقرأ: في سوريا.. برنامج “النفط مقابل الغذاء” الروسي

يشار إلى أنّ بعض المناطق في مدينة “منبج”، شهدت، يوم أمس، احتجاجات تخلّلتها أعمال عنف وقطع للطرقات وحرق للإطارات، وعلى الرغم من إصدار الإدارة المدنية الديمقراطية لمدينة منبج وريفها، مساء أمس، قراراً بفرض حظر تجوال في المدينة لمدة 48 ساعة.

ليفانت – المرصد السوري 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit