الاتحاد السوري لكرة القدم يأكل مستحقات “معلول” المالية والأخير يستقيل

التونسي " نبيل معلول " مدرباً لمنتخب سوريا

استقال التونسي “نبيل معلول”، بشكل رسمي، من تدريب المنتخب السوري، وذلك لعدم حصوله على مستحقاته المالية، منذ نيسان/ أبريل الماضي.

وكان المنتخب السوري، قد تأهل وبشكل رسمي إلى الدور الثالث الحاسم من التصفيات الآسيوية لمونديال 2022، على الرغم من خسارته القاسية، أمام نظيره منتخب الصين، بنتيجة (3-1) التي أقيمت الثلاثاء الماضي في دبي.

وفي تصريح لتلفزيون “البلد المصري”، قال “معلول”: “أخبرت الاتحاد السوري في شهر ثلاثة (آذار/ مارس) وكان عندي سنة تقريباً دون أن يصلني أي راتب، وأرسلت رسالة أعلمت فيها الاتحاد أنه لا يوجد مدرب يصبر سنة كاملة دون أي راتب”.

دعوات لاستقالة
وأضاف: “كنت أعرف أن الخطأ ليس من الاتحاد السوري، بل هي العقوبات المفروضة على سوريا التي منعت الاتحاد الآسيوي أن يمنحنا مستحقاتنا”.

اقرأ: دعوات لاستقالة “معلول”.. والأخير يهاجم الاتحاد الرياضي السوري

وأردف بالقول:”أعلنت إمكانية الابتعاد مباشرة اذا لم تتحسن الأمور وبعد 15 يوماً، أرسلت الرسالة في 4 أبريل صرت حراً، لكن إصرار الاتحاد السوري واللاعبين جعلني أكمل المبارايات المتبقية وفزنا في مباراتين وخسرنا مباراة وتصدرنا المجموعة”.

اقرأ المزيد: رونالدو في موقف محرج بعد استبعاده عبوات “كوكا كولا”

يشار إلى أنّ “فراس معلا”، رئيس الاتحاد الرياضي العام في سوريا، طلب عقب الخسارة أمام الصين باستقالة التونسي من تدريب المنتخب السوري، معتبراً أنه لم يقدم أي إضافة للمنتخب السوري.

يشار إلى أن الاتحاد السوري لكرة القدم قد تعاقد مع معلول في آذار/ مارس 2020، مقابل مليون يورو، على أن يتم دفع 280 ألف يورو عند توقيع العقد والباقي على دفعات تصل إلى ثلاثين ألف يورو شهرياً مع إضافات أخرى، منها علاوة قدرها 83 ألف يورو عند تأهل المنتخب للمرحلة التالية من التصفيات المزدوجة.

لكن عجز الاتحاد السوري لكرة القدم عن دفع رواتب معلول المتراكمة بسبب الحجز على أمواله المجمدة في الاتحادين، الدولي والآسيوي، تنفيذاً لعقوبات قيصر.

ليفانت – فرانس برس