الإعلان عن إصابة ثلاثة لاعبين من بوليفيا بفيروس كورونا

كشف الاتحاد البوليفي لكرة القدم عن إصابة ثلاثة لاعبين وأحد أعضاء الجهاز الفني في المنتخب بوباء كورونا، عقب بدابة بطولة كوبا أمريكا لكرة القدم في البرازيل.

وأصدر الاتحاد بياناً نقلته وكالة فرانس برس: «بعدما أجرينا اختبارات الكشف عن فيروس كورونا للبعثة الموجودة في البرازيل، تبين وجود ثلاث حالات إيجابية بين اللاعبين وواحدة لعضو في الجهاز الفني».

ولم يشر الاتحاد إلى هويات اللاعبين، إلا أنه أكد أنهم في صحة مستقرة ومعزولين عن المجموعة، لافتاً أنّ جميع الإجراءات المتعلقة بالبروتوكول الصحي تم تطبيقها.

وتقيم بعثة بوليفيا بإشراف المدرب الفنزويلي “سيسار فارياس” في مدينة جوانيا، منذ يوم الأربعاء، بعد وصولها إثر تعادلها 1-1 مع تشيلي، ضمن التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022 في قطر. وتلعب بوليفيا مباراتها الأولى في هذه المدينة في مواجهة الباراغواي يوم غد الاثنين.

اقرأ: طبيب رياضي: إريكسن محظوظ لكونه حياً بعد انهياره وسقوطه على الأرض

وأعلن الاتحاد الفنزويلي، في وقت سابق السبت، عن إصابة 11 فرداً من بعثته بالفيروس، بينهم ثمانية لاعبين، من دون الكشف عن هوياتهم، إلا أنّ القائد “توماس رينكون” أعلن عن إصابته وانسحابه من البطولة.

اقرأ المزيد: يويفا يوقف مباراة الدنمارك وفنلندا بسبب حالة طبية طارئة

واضطر المدرب البرتغالي “جوزيه بيسيرو” إلى استدعاء 15 لاعباً لتعويض النقص في صفوف منتخب بلاده الذي يواجه البرازيل المضيفة في افتتاح البطولة، اليوم الأحد.

ليفانت – وكالات