اسكوتلندا.. العثور على فخارة حفرت عليها بصمات بشرية

أفاد موقع بي بي سي، بأنّ علماء آثار يعتقدون أنهم وجودوا بصمات تعود لشابين، عاشا قبل آلاف السنين، على قطعة فخار من العصر الحجري الحديث، عثر عليها في أرخبيل أوركني الأسكتلندي.

حيث لحظ العلماء وجود بصمة بشرية واحدة على وعاء طيني في موقع نيس برودجار الأثري، في أبريل/ نيسان الماضي.

كما أنّه بعد تحليل إضافي، تبين وجود بصمتين أخريين. لكن اثنتين فقط من البصمات الثلاث كانت تحتوي على ما يكفي من المعطيات للدراسة كما يجب.

فضلاً عن ذلك، يعتقد العلماء الآثار أن البصمتان تعودان لشابين، يتراوح عمر أحدهما بين 13 و20 عاماً، بينما يتراوح عمر الآخر بين 15 و22 عاماً.

بحسب معهد علم الآثار التابع لجامعة هايلاند وأيسلندس، فإن شكل البصمات واتساع المساحة بين خطوطها، يختلفان بحسب العمر والجنس، فعلى سبيل المثال، تتسع المسافة بين خطوط البصمات مع التقدم في السنّ، في حين أن تلك المسافة تكون أكبر عند الذكور عموماً.

في سياق متصل، عاين البصمات البروفيسور كنت فاولر، مدير مختبر تكنولوجيا السيراميك في جامعة مانيتوبا في مدينة وينيبيغ الكندية.

وبفضل قياس كثافة واتساع خطوط البصمات، مع احتساب تقلص الطين بعد عمليات التجفيف والحرق، خلص البروفيسور إلى أن البصمتين تعودان لشابين.

اقرأ المزيد: وزارة الآثار المصرية تعلن اكتشاف حوالي 250 مقبرة أثرية في سوهاج

وقال فاولر: “بالرغم من أن البصمات تكشف عن متوسط أعمار متطابقة، فإننا نلاحظ اختلافاً ضئيلاً بين البصمتين اللتين خضعتا للقياس”.

يشار إلى أنّ علماء الآثار يواصلون التنقيب، داخل مبانٍ قديمة في موقع نيس برودجار الذي صنفته اليونسكو موقعاً للتراث العالمي عام 2006.

ليفانت- بي بي سي