اجتماع بايدن وأردوغان لا يُغير موقف أنقرة من صواريخ موسكو

بايدن وأردوغان

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إنه أعلم نظيره الأمريكي، جو بايدن، بأن أنقرة لم تغير وجهة نظرها بخصوص منظومات الصواريخ “إس-400” التي اشترتها من موسكو

وذكر أردوغان، خلال خطاب ألقاه بعد ختام قمة حلف الناتو في بروكسل، إنه عقد محادثات “مثمرة” مع بايدن حيث ناقشا قضتي شراء تركيا منظومات “إس-400” للدفاع الجوي وتعليق مشاركة بلاده في برنامج مقاتلات “F-35”.

اقرأ أيضاً: أردوغان يدعي لماكرون رغبته بخروج المرتزقة من ليبيا

وأشار أردوغان إلى أنه شرح موقف أنقرة خلال اللقاء مع بايدن، مردفاً: “وجهة نظر تركيا حول امتلاك إس-400 لم تتغير.. وهذا الأمر يخص كذلك برنامج  F-35”.

وقد علقت واشنطن، يوم 17 يوليو 2020، تعقيباً على إصرار أنقرة تطبيق صفقة شراء منظومات “إس-400″، مشاركة الأخيرة في برنامج المقاتلات من الجيل الخامس “F-35″، معدةً أن موقف أنقرة سيضر بالتعاون بين البلدين، علماً أن تركيا تعد إحدى الدول المشاركة في مشروع تصنيع المقاتلة المذكورة، ودفعت قرابة 900 مليون دولار في إطار المشروع. 

بايدن وأردوغان

كما سنت الولايات المتحدة، يوم 14 ديسمبر، عقوبات على أنقرة، نتيجة شرائها واختبارها المنظومات الروسية، اعتماداً على قانون معاقبة الدول المتعاونة مع خصومها المعروف بـ”كاتسا”، الذي أمضاه عام 2017 الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب.

وأبدت الولايات المتحدة مراراً رفضها الشديد لإجراء تركيا اختباراً لمنظومات الصواريخ “إس-400” للدفاع الجوي، معدةً أن مثل تلك العمليات تتناقض مع التزامات الجانب التركي في إطار حلف الناتو، كما هددت واشنطن أنقرة باتخاذ إجراءات جديدة ضدها. 

ليفانت-وكالات