إيران تُندد بتهديد إسرائيل لعلمائها النوويين بالموت

إيران

وجهت طهران انتقادات شديدة اللهجة، إلى يوسي كوهين، الرئيس المنتهية ولايته لجهاز “الموساد” الإسرائيلي، إثر تصريحاته الإعلامية التي تطرّق فيها إلى جهود تل أبيب الموجهة ضد علماء إيران.

وزعم المسؤول الإعلامي في مكتب البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة، شاهرخ ناظمي، ضمن حديث إلى وكالة “أسوشيتد برس”، اليوم السبت، أن تصريحات رئيس “الموساد” السابق تمثل “النمط طويل الأمد للتخريب الإجرامي” الذي تتبعه تل أبيب ضد طهران، بما يتضمن الهجمات بواسطة الدودة الحاسوسية الخبيثة “ستوكسنت” التي استهدفت منشأة نطنز النووية الإيرانية قبل أكثر من عقد.

اقرأ أيضاً: بايدن سيواصل تطبيع علاقات إسرائيل وجيرانها العرب

وذكر المسؤول الإيراني: “وصل النهج غير القانوني هذا إلى نقطة يهدّد فيها مسؤول سابق لهذا النظام بلا خجل وبشكل صارخ علماءنا النوويين بالموت”، متابعاً بالقول: “لا ينبغي التسامح مع هذا الجنون!”

وجاءت تلك التصريحات الإيرانية، عقب مقابلة التي أجرتها القناة الـ12 الإسرائيلية مع كوهين، عقب أيام من استقالته، وتكلم فيها رئيس “الموساد” المنتهية ولايته، بقدر غير عادي من الصراحة عن سياسات تل أبيب العدائية حيال الملف النووي الإيراني.

إسرائيل وإيران

وأشار كوهين خلال المقابلة خاصة إلى أسلوب اغتيال العملاء المعنيين بتطوير برنامج طهران النووي، بالقول: “إذا كان من شأن شخص أن يشكل خطراً على مواطني إسرائيل، فينبغي إنهاء وجوده”.

ليفانت-وكالات