إطلاق أول قمر صناعي من الخشب نهاية العام الجاري

رحلة سير نسائية في الفضاء نهاية الشهر الحالي

تسعى وكالة الفضاء الأوروبية لإطلاق أول قمر صناعي في العالم، يصل حجمه إلى 4 بوصات، مصنوع من الخشب الرقائقي المطلي، بهدف اختبار طريقة بقائه على قيد الحياة وأدائه في ظروف الفضاء القاسية.

ووفق الوكالة، أطلق على القمر اسم وود سات ”Woodsat“، حيث يبلغ وزنه 2.2 رطل، وسيتم نقله إلى الفضاء على متن صاروخ Rocket Lab Electron قبل نهاية العام الجاري.

شركة SpaceX تخطط لإطلاق أقمار صناعية لإنترنت قادم من الفضاء

وسيراقب ”وود سات“ عبر كاميرتين، إحداهما بها عصا ”سيلفي“ بهدف الكشف عن طريقة تعامله مع ظروف الفضاء الخطرة.

وبجانب الكاميرتين، سيتضمن ”وود سات“ مستشعرات للمساعدة في مراقبة الضغط، وإجراء تجربة لاختبار كابلات الطباعة الثلاثية الأبعاد في الفضاء، وسيعمل على تشغيلها عبر تسع خلايا شمسية صغيرة.

وأشارت وكالة الفضاء الأوروبية، أنّ ”وود سات“ سيحتوي أيضاً على حمولة لاسلكية للهواة ”تتيح للهواة نقل إشارات الراديو والصور في مختلف أنحاء العالم”.

من جهة أخرى، نشر ريكاردو رامبيني، رئيس قسم الفيزياء والكيمياء للمواد في وكالة الفضاء الأوروبية، بياناً جاء فيه: ”لقد كان جدولاً ضيقاً، إلا أننا رحبنا بفرصة المساهمة في إطلاق قمر وود سات للمساهمة في تقييم قدرته على البقاء في ظروف الفضاء”.

وسيطلق القمر الصناعي الخشبي كجزء من مهمة تنفذها شركة ”Arctic Astronautics“، الفنلندية.

اقرأ أيضاً: تمويل فيدرالي أمريكي لأبحاث “تكنولوجيا الطاقة النظيفة”

وقال” سامولي نيمان”، كبير المهندسين في وودسات، والشريك المؤسس، إنه “بخلاف الأقمار الصناعية التقليدية، المصنوعة من الألمنيوم، فإن المادة الرئيسية لـ”وود سات“ هي خشب البتولا، وهي ذات نوع الخشب الذي من الممكن العثور عليه في أي متجر لأجهزة الكمبيوتر”.

اقرأ المزيد: مايكروسوفت تنهي دعمها لنظام Windows 10 في أكتوبر 2025

وأردف: ”الاختلاف الرئيسي هو أن الخشب الرقائقي العادي رطب جداً للاستخدامات الفضائية، لذلك نضع خشبنا في حجرة مفرغة حرارياً لتجفيفه ثم نعمل أيضاً على ترسيب الطبقة الذرية، بإضافة طبقة رقيقة جداً من أكسيد الألومنيوم، مع الحماية أيضاً من التأثيرات التآكلية للأكسجين الذري”.

ليفانت – وكالات

تسعى وكالة الفضاء الأوروبية لإطلاق أول قمر صناعي في العالم، يصل حجمه إلى 4 بوصات، مصنوع من الخشب الرقائقي المطلي، بهدف اختبار طريقة بقائه على قيد الحياة وأدائه في ظروف الفضاء القاسية.

ووفق الوكالة، أطلق على القمر اسم وود سات ”Woodsat“، حيث يبلغ وزنه 2.2 رطل، وسيتم نقله إلى الفضاء على متن صاروخ Rocket Lab Electron قبل نهاية العام الجاري.

شركة SpaceX تخطط لإطلاق أقمار صناعية لإنترنت قادم من الفضاء

وسيراقب ”وود سات“ عبر كاميرتين، إحداهما بها عصا ”سيلفي“ بهدف الكشف عن طريقة تعامله مع ظروف الفضاء الخطرة.

وبجانب الكاميرتين، سيتضمن ”وود سات“ مستشعرات للمساعدة في مراقبة الضغط، وإجراء تجربة لاختبار كابلات الطباعة الثلاثية الأبعاد في الفضاء، وسيعمل على تشغيلها عبر تسع خلايا شمسية صغيرة.

وأشارت وكالة الفضاء الأوروبية، أنّ ”وود سات“ سيحتوي أيضاً على حمولة لاسلكية للهواة ”تتيح للهواة نقل إشارات الراديو والصور في مختلف أنحاء العالم”.

من جهة أخرى، نشر ريكاردو رامبيني، رئيس قسم الفيزياء والكيمياء للمواد في وكالة الفضاء الأوروبية، بياناً جاء فيه: ”لقد كان جدولاً ضيقاً، إلا أننا رحبنا بفرصة المساهمة في إطلاق قمر وود سات للمساهمة في تقييم قدرته على البقاء في ظروف الفضاء”.

وسيطلق القمر الصناعي الخشبي كجزء من مهمة تنفذها شركة ”Arctic Astronautics“، الفنلندية.

اقرأ أيضاً: تمويل فيدرالي أمريكي لأبحاث “تكنولوجيا الطاقة النظيفة”

وقال” سامولي نيمان”، كبير المهندسين في وودسات، والشريك المؤسس، إنه “بخلاف الأقمار الصناعية التقليدية، المصنوعة من الألمنيوم، فإن المادة الرئيسية لـ”وود سات“ هي خشب البتولا، وهي ذات نوع الخشب الذي من الممكن العثور عليه في أي متجر لأجهزة الكمبيوتر”.

اقرأ المزيد: مايكروسوفت تنهي دعمها لنظام Windows 10 في أكتوبر 2025

وأردف: ”الاختلاف الرئيسي هو أن الخشب الرقائقي العادي رطب جداً للاستخدامات الفضائية، لذلك نضع خشبنا في حجرة مفرغة حرارياً لتجفيفه ثم نعمل أيضاً على ترسيب الطبقة الذرية، بإضافة طبقة رقيقة جداً من أكسيد الألومنيوم، مع الحماية أيضاً من التأثيرات التآكلية للأكسجين الذري”.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit