إحداها فرنسيّة.. صفعتان على وجه الإرهاب في أفريقيا

بوكو حرام - نيجيريا

كشفت هيئة الأركان العامة للجيش الفرنسي، أن قوة “برخان” التابعة لها في مالي، استطاعت اعتقال متزعم في تنظيم “داعش” الإرهابي ضمن منطقة الصحراء الكبرى.

وذكرت الهيئة خلال بيان لها، أن “قوة برخان اعتقلت دادي ولد شعيب الملقب بأبو دردار، الذي يشتبه بتشويه 3 أشخاص في سوق تين، في 2 مايو الماضي”، ونوّهت إلى أن الموقوف “أحد المديرين التنفيذيين في تنظيم داعش، وقد استسلم أثناء توقيفه دون أن يبدي أي مقاومة”، متابعةً أنه “كان يحمل سلاحاً أوتوماتيكياً ومنظار رؤية ليلية وسترة قتالية وهاتف وراديو”.

اقرأ أيضاً: 10 من إرهابيي بوكو حرام يسقطون في شباك الجيش النيجيري

من جهة ثانية، قال تنظيم “بوكو حرام” الإرهابي في نيجيريا، إنه يؤكد مقتل زعيمه التاريخي، أبو بكر شيكاو، الذي ذكرت تقارير أنه لقي حتفه خلال معارك ضد “تنظيم الدولة الإسلامية في غرب إفريقيا”، فيما أشارت وكالة “فرانس برس” إلى أن تأكيد وفاة شيكاو أتى في فيديو قصير لخلفه المدعو باكورا مودو.

وكانت قد قالت تقارير إعلامية، في مايو الماضي، أن شيكاو أصيب بجروح خطيرة بعدما حاول أن ينتحر حتى لا يقع في قبضة مسلحين تابعين لـ”داعش”، عقب اشتباكات بين التنظيمين الإرهابيين في ولاية بورنو، شمالي نيجيريا.

بوكو حرام

وسطعت شهرة شيكاو على مستوى عالمي بعد سنة 2014، عندما قامت جماعته الإرهابية بخطف المئات من تلميذات المدارس، وانطلقت حملة واسعة، وقتئذ، من أجل تحريرهن.

ليفانت-وكالات