أثينا للاجئين: اطلبوا اللجوء في تركيا عوضاً عن اليونان

اليونان

عمدت اليونان إلى تصنيف تركيا، باعتبارها دولة آمنة لطالبي اللجوء، بالنسبة لغالبية اللاجئين الذين يغادرون شواطئها إلى اليونان، إذ أتى في قرار مشترك عن وزارتي الخارجية والهجرة اليونانيتين، أن التصنيف ينطبق على طالبي اللجوء من كل من سوريا وأفغانستان وباكستان وبنغلاديش والصومال. 

وجاء في القرار، أنّ تركيا تستوفي كلّ المعايير لفحص طلبات اللجوء المقدمة، لأنهم في تركيا “ليسوا في خطر نتيجة عرقهم أو دينهم أو جنسيتهم أو معتقداتهم السياسية أو عضويتهم في فئة اجتماعية معينة، وبمقدورهم طلب اللجوء في تركيا عوضاً عن اليونان”.

اقرأ أيضاً: وزير الدفاع اليوناني: العلاقات العسكرية مع أمريكا وصلت إلى أعلى مستوياتها

وقد يؤدي ذلك من الناحية النظرية، إلى تقليل تدفقات الهجرة إلى اليونان وهي البلد العضو في الاتحاد الأوروبي، حيث سيتيح القرار لها إعادة طالبي اللجوء من تلك البلدان إلى تركيا، التي تضم هي نفسها مجموعاً كبيراً من المهاجرين واللاجئين.

ورغم ذلك، ورغم ضغوط الاتحاد الأوروبي وأثينا، أظهرت تركيا القليل من الرغبة في استعادة المهاجرين الذين وصلوا إلى اليونان من أراضيها، علماً هناك اتفاق تركي – أوروبي وقع في العام 2016، بغية وقف الهجرة غير الشرعية إلى الكتلة المكونة من 27 دولة.

مخيمات مغلقة للأجئين في اليونان بدءاً من مارس القادم

وذكر مسؤولون يونانيون أن أثينا طلبت من أنقرة، هذا العام حتى الآن، استعادة 1453 شخصاً، لكن دون جدوى، ورغم ذلك، اعتبر وزير الهجرة، نوتيس ميتاراشي، القرار الجديد بأنه “خطوة مهمة في معالجة تدفقات الهجرة غير الشرعية”، لافتاً إلى أنه سيجبر أنقرة على اتخاذ إجراءات صارمة بحق شبكات الهجرة غير الشرعية والتهريب. 

ليفانت-وكالات