آخرها مقتل شاب.. اللاجئون السوريون يتعرضون للمزيد من الانتهاكات بتركيا

لاجئ سوري

عمدت صفحات محلية على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى تقديم التعازي ونعوة شاب سوري فقد حياته نتيجة شجار وقع مع أحد المواطنين الأتراك في العاصمة أنقرة. اللاجئون السوريون

وذكرت صفحات ناشطين سوريين إن الشاب يوسف بو دقة (19)عاماً، قتل بطعنة سكين عقب شجار وقع يوم الثلاثاء، مع مجموعة من الأتراك “الجنكل” في أنقرة ليفارق الحياة على الفور.

اقرأ أيضاً: بروكسل تواصل الخضوع للابتزاز التركي بملف اللاجئين

ووفق صفحة “مدينة حلب – صور وحكايات لاتنسى”، فإن الشاب يوسف انخرط ضمن مشادة كلامية أمام منزله، مع شبان أتراك ليتطور الشجار إلى مهاجمة يوسف بالسلاح الأبيض وطعنه.

وعرض سوريون صوراً التقطت للضحية قبيل مقتله، فيما جاءت حادثة مقتل الشاب السوري يوسف ضمن سلسلة حوادث قتل واعتداء يتعرض إليها اللاجئون السوريون في عدد من الولايات التركية، إذ سبق أن خسر لاجئون سوريون حياتهم نتيجة حوادث اعتداء وضرب بشكل متعمد.

لاجئون

ورغم ما تدعيه تركيا من احتضان ملايين السوريين، والذين تستغلهم تركيا لتحريك عجلة اقتصادها من جهة، او استخدامهم كمرتزقة تضرب بهم يمنة ويسرة، لم يتخذ حتى الآن أي إجراء قانوني ملموس بحق مرتكبي الاعتداءات وجرائم القتل ضد السوريين في تركيا.

وبالتوازي، ترتفع وتيرة الخطابات المناهضة لبقاء اللاجئين السوريين في تركيا، عقب مرور أكثر من عشر سنوات على تهجيرهم، وسط إطلاق هاشتاغات تطالب بإعادة السوريين إلى سوريا بين الفينة والأخرى. اللاجئون السوريون

ليفانت-وكالات