90 جريحاً في اشتباكات جديدة بين الشرطة الإسرائيلية ومتظاهرين فلسطينيين

اشتباكات القدس

قال متحدث باسم الهلال الأحمر الفلسطيني لوكالة فرانس برس: “سقط 90 جريحاً في صدامات عنيفة بين الشرطة الإسرائيلية ومتظاهرين فلسطينيين”، والتي اندلعت مجدداً مساء السبت في محيط البلدة القديمة بالقدس، في أحياء الشيخ جراح وباب العمود وباب الزاهرة.

وكانت اشتباكات عنيفة اندلعت، ليل الجمعة، بين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية في الحرم القدسي ومواقع مختلفة من المدينة، قد تسببت بإصابة 200 شخص على الأقل، وفقا للهلال الأحمر الفلسطيني.

وكانت قد اشتعلت الاحتجاجات الفلسطينية مؤخراً على خلفية تهديد السلطات الإسرائيلية بإجلاء عشرات الفلسطينيين من منازلهم في حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية.

وأبدت اللجنة الرباعية الدولية حول الشرق الأوسط (الولايات المتّحدة وروسيا والاتّحاد الأوروبي والأمم المتّحدة)، السبت، “قلقها البالغ” إزاء أعمال العنف في القدس الشرقية حيث أدّت صدامات بين الشرطة الإسرائيلية ومتظاهرين فلسطينيين إلى سقوط أكثر من 200 جريح ليل الجمعة.

وقالت اللجنة في بيان إنّ مبعوثيها “يعربون عن قلقهم البالغ إزاء الاشتباكات اليومية والعنف في القدس الشرقية ولا سيّما المواجهات التي وقعت ليل الجمعة بين فلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية” في الحرم الشريف.

القدس

من جهتها، حثت وزارة الخارجية الأميركية في بيان على “تجنب الخطوات التي تؤدي إلى تفاقم التوترات أو تبعدنا عن السلام، وهذا يشمل عمليات الإخلاء في القدس الشرقية، والنشاط الاستيطاني، وهدم المنازل، والأعمال الإرهابية”.

وقالت الولايات المتحدة إنها “قلقة للغاية” إزاء العنف والتهديد بإخلاء الحي، وإنها على اتصال بالقادة من كلا الجانبين لمحاولة تهدئة التوترات.

فيما دعا الاتحاد الأوروبي، السبت، السلطات الإسرائيلية إلى التحرك “بشكل عاجل” لوقف التصعيد في القدس بعد المواجهات العنيفة بين الفلسطينيين والشرطة.

المزيد مواجهات ليلية بين الشرطة الإسرائيلية ومتظاهرين فلسطينيين في القدس

وقال المتحدث باسم الاتحاد في بيان إن “العنف والتحريض غير مقبولين ويجب محاسبة الجناة من جميع الأطراف”، مضيفا أن “الاتحاد الأوروبي يدعو السلطات إلى التحرك بشكل عاجل لخفض التوتر الحالي في القدس”.

ليفانت – فرانس برس