الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٥ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

مُعارضو الانقلاب يشكّلون جيشاً.. وميانمار إلى الحرب الأهلية

مُعارضو الانقلاب يشكّلون جيشاً.. وميانمار إلى الحرب الأهلية
جيش ميانمار

ذكرت "الحكومة السرية"، التي كونها معارضو المجلس العسكري الحاكم في ميانمار، أن الدفعة الأولى من المجندين ختمت التدريبات اللازمة لتشكيل قوة دفاع جديدة.


وعرضت الحكومة السرية مشاهد مصورة للمجندين وهم ينظمون عرضاً بالزي العسكري، وعرض المقطع المصور الخاص بحفل التخرج، أمس الجمعة، باسم، يي مون، وزير دفاع حكومة الظل.


اقرأ أيضاً: منظمة حقوقية: جيش ميانمار يستعد لشنّ هجوم على “ميندات” الخاضعة للحصار


وذكر ضابط، لم يجرِ الكشف عن هويته في الحفل، أن "هذا الجيش أنشأته الحكومة المدنية الرسمية.. يجب أن تكون قوة الدفاع الشعبي متحالفة مع الشعب وتحمي الناس.. سنقاتل لكسب هذه المعركة"، فيما لم يعقب ناطق باسم المجلس العسكري الحاكم على اتصالات تطلب التعليق على ذلك.


وكانت قد أعلنت حكومة الوحدة الوطنية، أنّها ستشكل قوة للدفاع الشعبي للتصدي للجيش الذي استولى على السلطة بانقلاب، في الأول من فبراير، وأطاح بالزعيمة المنتخبة، أونغ سان سو تشي، وأغرق الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا في حالة من الفوضى.


متظاهرون في ميانمار يدعمون زعيمتهم أمام محكمة العدل الدولية


ومنذ هيمنة الجيش على السلطة، والإطاحة بحكومة منتخبة تقودها أونغ سان سو تشي، الحائزة على جائزة نوبل للسلام، تعيش ميانمار احتجاجات يومية وتوسعاً في العنف، إذ قتلت قوات الأمن مئات المدنيين.


ويحاول الجيش التخلص من المعارضة وفرض سلطته على شعب يعارض إلى حد كبير عودة العسكريين للحكم، بعد إصلاحات ديمقراطية على مدى 10 سنوات، تضمنت انتخاب حكومة مدنية بقيادة، أونج سان سو تشي، رائدة الديمقراطية في ميانمار.


ليفانت-وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!