الوضع المظلم
الجمعة ٢٨ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

برلين تأمر «فيسبوك» بتعليق استخدام بيانات واتساب

برلين تأمر «فيسبوك» بتعليق استخدام بيانات واتساب
برلين تأمر «فيسبوك» بتعليق استخدام بيانات واتساب

أصدرت هئية حماية البيانات في ألمانيا، أمراً بتعليق استخدام بيانات يزودها بها تطبيق الرسائل الفورية «واتساب» في إطار التغيير المثير للجدل لشروط السرية على التطبيق، محيلة القضية على لجنة أوروبية مختصّة، أمس الثلاثاء.


نقلت وكالة الصحافة الفرنسية، بيان الهيئة، أنّها أصدرت أمرا يمنع "فيسبوك" من معالجة البيانات الشخصية عبر واتساب المستخدمة لغاياتها الخاصة.


وبدوره أوضح "يوهانس كاسبار"، رئيس هيئة حماية البيانات في "هامبورغ"، حيث مقر الفرع الألماني للشبكة الاجتماعية الأميركية، أنّ هذا القرار «يرمي إلى حماية حقوق وحريات ملايين المستخدمين الذين يوافقون على شروط الاستخدام على كامل ألمانيا».


وفي المقابل، جاء الرد من شركة "واتساب"، أنّ هذا الأمر يستند إلى سوء فهم جوهري للقواعد الجديدة، ولن يكون له أي أثر على المضي في تنفيذ التحديث.


فيسبوك تعدّل شريط الأحداث على الصفحة الرئيسية


فيما أعلنت الهيئة الناظمة في هامبورغ إحالة القضية إلى اللجنة الأوروبية لحماية البيانات، وهي الهيئة المسؤولة عن النظر في احترام القواعد في بلدان الاتحاد الأوروبي الـ27، كما أنّ طلب التعليق الناجم عن أمر طارئ يسري لثلاثة أشهر.


وسبق أن كشف شركة "واتساب" للمراسلات الفورية، قبل أشهر، عن قواعد استخدام جديدة يأخذ عليها منتقدوها أنها توسع نطاق البيانات التي تجمعها الخدمة من مستخدميها البالغ عددهم مليارين.


وعقب تأخير تطبيقها أشهراً عدة، أعلنت واتساب، مطلع شهر مايو "أيار"، تأخير التنفيذ الصارم لهذه القواعد.


والأمر الذي دفع واتساب للدفاع عن هذه القواعد الجديدة مؤكدة أنّها لا تمسّ بسرية الرسائل المتبادلة من مستخدميها، لكنها تساعد الشركات على تحسين التواصل مع الزبائن عبر المنصّة، خصوصاً للسماح ببيع منتجاتهم مباشرة.


اقرأ: دراسة: منصّات التواصل الاجتماعي غير آمنة للمثليين


وأكدت شركة "واتساب" أنّ ادّعاءات الهيئة الألمانية بشأن تشارك البيانات مع فيس بوك وصلت خاطئة غير صحيحة. 


اقرأ المزيد: جديد التكنولوجيا.. مكيفات محمولة وصديقة للبيئة


وذكر الناطق باسم الخدمة، أنّ "موافقتكم على قواعد الخدمة الجديدة لا توسّع قدرة واتساب على تشارك بيانات المستخدمين مع الشركة الأم فيس بوك".


ليفانت - إندبندنت

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!