الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٥ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

بذريعة التجسس للإمارات.. أنقرة تُحاكم مواطناً أردنياً

بذريعة التجسس للإمارات.. أنقرة تُحاكم مواطناً أردنياً
تركيا

سنّت محكمة تركية المباشرة بمحاكمة المواطن الأردني أحمد محمود عايش الأسطل، بذريعة التجسس لصالح الإمارات، في 17 يونيو المقبل.


وزعمت وكالة "الأناضول"، بأن محكمة الجنايات الثانية أيدت لائحة اتهام مكونة من 159 صفحة، حضرتها النيابة العامة بولاية صقاريا بحق الأسطل.


اقرأ أيضاً: الإمارات تُساند مصر لحلّ قضايا المنطقة


ودعت النيابة التركية بعقوبة السجن المؤبد للأسطل بتهمة "إفشاء معلومات بغرض التجسس السياسي أو العسكري، والتي ينبغي أن تظل سرية من أجل أمن الدولة والمصالح السياسية الداخلية أو الخارجية"، تبعاً لها، كما دعت لسجنه لمدة 15 عاماً، بتلك الذريعة.


وقبض ما يسمى بجهاز الاستخبارات وفرق مكافحة الإرهاب بمديرية أمن صقاريا، على الأسطل ضمن إطار تحقيقات مزعومة أطلقتها النيابة العامة في الولاية، وفي 21 أكتوبر الماضي، قررت محكمة تركية بسجنه بتهمة التجسس لصالح الإمارات.


الإمارات


وتدّعي أنقرة أنها تريد مصالحة الدول العربية والتراجع عن خطواتها الاستفزازية التوسعية في المنطقة، لكنها ما تزال تنتهج الأساليب عينها، وفي الصدد، كان قد كشف وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، منتصف يناير الماضي، عن جاهزية أنقرة لتحسين العلاقات مع مصر والإمارات على أساس متبادل.


وصرّح تشاووش أوغلو وقتها: "إذا اتخذوا خطوات صادقة وملموسة وبناءة فإننا سنرد عليهم إيجابا أيضا"، وفيما يرتبط بالعلاقات مع الإمارات، زعم الوزير أنّ أنقرة تلقت "رسائل إيجابية" من تلك الدولة، بيد أنه ترغب في رؤية خطوات إيجابية كذلك (على حدّ وصفه).


ليفانت-وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!