الوضع المظلم
السبت ٢٢ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

الخارجية الفرنسية تعلّق على الانتخابات السورية: "باطلة لاشرعية لها"

الخارجية الفرنسية تعلّق على الانتخابات السورية:
الخارجية الفرنسية / أرشيفية

أثار تعليق فرنسا على الانتخابات الرئاسية في سوريا، استياء النظام السوري، حيث قالت الناطقة باسم الخارجية الفرنسية، آنييس فون دير مول، أول من أمس، في بيان، إن الانتخابات الرئاسية التي ستجري في سوريا "باطلة لا شرعية لها"، وأضافت أنها "تفتقر للمعايير اللازمة، ولا تسمح بالخروج من الأزمة". الانتخابات السورية


وتابعت الخارجية الفرنسية أن "الانتخابات التي ينظمها النظام السوري في الداخل والخارج، مثل الانتخابات الرئاسية التي ستجري خلال أيام أو الانتخابات التشريعية العام الماضي، لا تستوفي الشروط، وتفتقر للمعايير".



في السياق ذاته، سمحت فرنسا بإجراء التصويت في الانتخابات الرئاسية السورية على أراضيها، بينما رفضت دول أخرى ذلك، مثل تركيا وألمانيا.


فيما نقلت وكالة أنباء النظام السوري (سانا) عن مصدر رسمي في خارجية النظام السوري قوله إن دمشق "تدين بشدة تصريحات المتحدث باسم الخارجية الفرنسية حول الانتخابات الرئاسية، وتؤكد أن المقاربات الخاطئة للحكومة الفرنسية لن تستطيع إعاقة عملية توطيد الاستقرار في سوريا". 


وتابع: "الانتخابات شأن سيادي سوري بامتياز لا يحق لأي طرف خارجي التدخل به، والسوريون وحدهم أصحاب القول الفصل فيه". وقالت الخارجية إن "توافد السوريين بكثافة إلى مراكز الاقتراع على امتداد العالم، بما في ذلك باريس، يشكل الرد الأبلغ على هذه التصريحات".


اقرأ المزيد: "بتحبوا الأسـد انقبـروا روحوا لعندو!"..لبنانيون غاضبون يهاجمون ناخبي الأسد


وكان موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، قد قام قبل أيام بتقييد حساب حملة رئيس النظام السوري، بشار الأسد، باعتباره “نشاطاً مشبوهاً”.


كما أظهر الموقع عند محاولة تصفح حساب الحملة تحذيراً حول “نشاط غير عادي على الحساب” أو “نشاط مشبوه”، وأنّه “مقيّد مؤقتاً”.


وبحسب صفحة المساعدة الخاصة بموقع “تويتر”، فإن الإدارة تقوم بغلق أحد الحسابات أو فرض قيود مؤقتة على بعض ميزات حساب معين إذا تبين لها أن هذا الحساب مُعرّض للخطر أو ينتهك قوانينها أو شروط الخدمة. الانتخابات السورية


ليفانت- الشرق الأوسط

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!