الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٥ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

الجيش العراقي يتعهد.. الحشد لن يسيطر على المنطقة الخضراء مستقبلاً

الجيش العراقي يتعهد.. الحشد لن يسيطر على المنطقة الخضراء مستقبلاً
الجيش العراقي

عقب وزير الدفاع العراقي، جمعة عناد، اليوم السبت، على حادثة هيمنة مليشيا الحشد الشعبي على المنطقة الخضراء الحكومية، الأسبوع الماضي، فيما لفت إلى عدم السماح بتكرار ذلك "مهما كان الثمن".


وذكر في تصريح صحفي، أنّ "عملية اعتقال القيادي في الحشد الشعبي قاسم مصلح، جرت بطريقة خاطئة، وكان الأجدر أن يفاتح أمن الحشد الشعبي قبل اعتقاله"، مضيفاً: "يجب ألا تتجدد الحادثة، وألا يعتبر البعض سكوت الدولة خوفاً أو أنها غير قادرة على مواجهة أي طرف، على العكس، لكننا لا نريد إراقة الدماء".


اقرأ أيضاً: البنتاغون تدرس توجيه ضربات للمليشيات العراقية المدعومة من إيران


هذا وكان قد شدد مصدر عراقي، اليوم السبت، على أن التوتر بين رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، والحشد الشعبي الذي فرض أكثر من شرط على الكاظمي، لم ينته.


ولفت المصدر لموقع روسيا اليوم، إلى أن "قادة الحشد الشعبي والفصائل الشيعية مازالوا يشترطون على الكاظمي إقالة رئيس لجنة مكافحة الفساد، الفريق أحمد أبو رغيف، من منصبه مقابل إنهاء التوتر وتخفيف التصعيد"، مردفاً أن "سبب المطالبة بإقالة أبو رغيف، تعود لتنفيذه عملية اعتقال القيادي في الحشد الشعبي، قاسم مصلح".


حزب الله العراقي


ووفق المصدر، فإن "محاولات إنهاء التوتر الذي حصل خلال اليومين الماضيين، لم تنجح، وهناك غضب من الفصائل الشيعية المسلحة تجاه الكاظمي"، فيما اتهم تحالف "الفتح" في العراق، الخميس الماضي، رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي بمحاولة إعادة العراق إلى الديكتاتورية.


وعاشت العلاقة بين رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي، والحشد الشعبي، توتراً خلال الأيام السابقة، على خلفية اعتقال قائد عمليات الأنبار في مليشيا الحشد الشعبي، قاسم مصلح.


ليفانت-وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!